افشال حملتان عسكريتان تابعتين للمليشيات من قبل مسلحين قبليين في حجة

محرر 316 سبتمبر 2017
افشال حملتان عسكريتان تابعتين للمليشيات من قبل مسلحين قبليين في حجة
ارشيفية

عدن نيوز – متابعات

افشل مسلحون قبليون بمحافظة حجة شمال اليمن حملتين عسكريتين نفذتها المليشيا الانقلابية على إحدى عزل مديرية كحلان عفار، اليومين الماضيين وأجبروا المليشيا على الفرار مخلفة خسائر في العتاد والأرواح.

وأكد سكان محليون أن مليشيا الحوثي نفذت بقيادة المدعوة ياسر القدمي المكنى “أبو عمار”، حملة عسكرية من 3 أطقم محملة بالمليشيا، قاموا بمداهمة قريتي فرعة وبيت الفروي، وإطلاق النار صوب منزل الشيخ إسماعيل عمر بعزلة بني عشب بشكل عشوائي، واعتقال عدد من السكان.

وقال السكان: إن هذه الاستفزازات تسببت في اندلاع اشتباكات عنيفة بين المواطنين وعناصر المليشيا استمرت لساعات، تمكن فيها أبناء المنطقة من طرد المليشيا التي ولت هاربة، تاركة خلفها أطقمها التي جاءت بها”.

ووفق السكان فإن المليشيا وبعد هزيمتها عاودت الهجوم على عزلة بني عشب، واقتحمت قواتها بأعداد من الأطقم قرية بيت الفروي، لكن الأهالي أجبروها على التراجع بعد مواجهات عنيفة، مخلفة خسائر في صفوفها، مما دفع المليشيا للتمركز على تلال جبل الخذالي، وهو أحد الجبال المطلة على المنطقة.

وطبقاً لذات المصادر فقد تدخلت وساطة قبلية بقيادة الشيخ يحيى داحش، وعادل حبيش، بين عزلة بني عشب وبين المليشيا لإنهاء التوتر ورفع الاعتداء الظالم الذي وقع على أهالي قبيلة بني عشب.

ويعد القيادي ياسر القدمي والمكنى بأبو عمار المتسبب بأحداث شرس في 2014 والتي قتل على إثرها العديد من الأشخاص أثناء التظاهرات التي خرجت تأييداً للملك سلمان ولعاصفة الحزم، بعد انقلاب المليشيا على الشرعية واختطاف الدولة.

رابط مختصر