اللواء الركن عمر سجاف قائد المنطقة العسكرية الخامسة يكتب عن تفاصيل تحرير مدينة ميدي

محرر 14 سبتمبر 2017
اللواء الركن عمر سجاف قائد المنطقة العسكرية الخامسة يكتب عن تفاصيل تحرير مدينة ميدي
اللواء عمر سجاف

عدن نيوز - متابعات:

كتب اللواء الركن عمر يحيى سجاف مقالاً تحدث فيه عن عملية تحرير مدينة ميدي الذي قام بها ابطال الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في المنطقة العسكرية الخامسة بمساندة من قوات وطيران التحالف العربي.

نعيد في “عدن نيوز” نشر المقال بالكامل كما ورد:
في البداية أتوجه بالشكر والتقدير وجزيل الاحترام للأبطال في ميادين العزة والكرامة من قوات التحالف والعربي ومنتسبي المنطقة العسكرية الخامسة الذين سطرو اروع ملاحم البطولة والفداء من اجل دحر شرذمة الشر الانقلابية، وتحرير الوطن من عبثهم الذي طال كافة مجالات الحياة.

هكذا هي ميدي تحولت إلى خازوق للإنقلابيين بشكل لم يكونوا يتوقعونه ، كان الإنقلابيون يراهنون على منطقة ميدي في التحايل على قوات التحالف وتهريب السلاح ومؤن الحرب من خلال سواحلها بعيداً عن رقابة قوات التحالف ومصيدة الجيش الوطني ، إلا أن الإنقلابيين فوجئوا بصفعات أبطال المنطقة العسكرية الخامسة وقوات التحالف لخدود أوهامهم من على صحراء ميدي وسواحلها ، إن أبطال المنطقة العسكرية الخامسة وقوات التحالف قد اتخذوا استراتيجية الاستدراج والاستنزاف ليكونوا عبرة لكل خائن للبلد ومنقلب على جمهوريته .

استمر المد والجزر ، واستمر الدك والعك للإنقلابيين كذلك ، لم يحكم أبطال المنطقة العسكرية الخامسة السيطرة على ميدي لاستراتيجية كان قد أحكم إعدادها ، بينما كانت مليشيات الإنقلاب تظن ذلك ضعفاً ، فكانت تندفع نحو الموت الذي كان يتربص بها على أيدي أبطالنا الأشاوس من كل جوانب التهور وزقازيق الطيش .

وحينما قرر أبطال المنطقة العسكرية الخامسة بالشراكة مع قوات التحالف حسم المعركة في ميدي ، استكملوا ذلك في ساعات قلائل ، ليصبح الإنقلابيون بين عشية وضحاها خارج مدينة ميدي يولولون ، ويجرون أذيال الهزيمة وعويل النائحات الثكالى خلف هروبهم المرتجف ووراء غباءهم المورد لهم نحو الهلاك .

وما يجب على الإنقلابيين فهمه ، أنه كما تحررت ميدي بشكل خاطف سيكون التحرير الأكبر لليمن الكبير ، وليس ثمة مناص لنا من النصر كما أنه ليس ثمة بد لهم من الهزيمة ، وإن غداً لناظره قريب ولا نامت أعين الإنقلابيين

رابط مختصر