مصدر برلماني يؤكد اكتمال النصاب القانوني المؤيد للشرعية وعقد أولى الجلسات خلال أيام

محرر 129 أغسطس 2017
مصدر برلماني يؤكد اكتمال النصاب القانوني المؤيد للشرعية وعقد أولى الجلسات خلال أيام
محمد قاسم النقيب

أكد عضو مجلس النواب اليمني رئيس كتلة عدن محمد قاسم النقيب ، بأن نحو 140 عضوا في مجلس النواب مساندون للشرعية، وأن النصاب القانوني لعقد مجلس النواب هو 135 عضو، وهو ما يؤكد أن غالبية أعضاء البرلمان مساندون للشرعية.

وأفاد النقيب في تصريح “للشرق الأوسط”، بأن الانقلابيين بذلوا جهوداً لإفشال اكتمال تواجد أعضاء البرلمان اليمني المساندين للشرعية، منوهاً إلى أن الحكومة تعمل حالياً على تجهيز مقر لمجلس النواب لعقد الجلسة قريباً.

وتوقع النقيب تزايد الانشقاقات بين صفوف الانقلابيين في البلاد، مشيراً إلى أنهم يحاولون شل مجلس النواب وثني أعضائه المساندين للشرعية، موضحاً أن ما نشب من صراع بين قيادات الحوثي وصالح يمثل علامة إفلاس حقيقية على مشروعهم لتدمير البلاد.

وبيّن عضو مجلس النواب، بأن الانقلابيين يعملون على التشويش على مؤسسات الدولة كافة، وفرضوا على تلك المؤسسات أفراداً لتنفيذ أجنداتهم، مشدداً على عدم شرعية هذا الإجراء، مؤكداً أن كثيراً من أفراد الشعب اليمني حين انكشاف رغبات القوى الانقلابية بدأ يظهر الغضب والكره لهم.

وأشار إلى أن الانقلابيين لم يستطيعوا السيطرة على مجلس النواب، وأن أقصى ما تم جمعه من أعضاء مجلس النواب هم 70 شخصا فقط لا يشكلون نسبة تذكر، مبيناً أن أولئك مغلوب على أمرهم ولا يستطيعون مغادرة العاصمة صنعاء.

وتطرق إلى أن هدف القوى الانقلابية أن تكون الموارد المالية واللوجيستية في يدهم من بداية الانقلاب، والسيطرة على كل شيء بطريقة غير قانونية وغير حضارية وبأساليب همجية.

رابط مختصر