داخلية الحوثيين تنعي قتلاها الذين سقطوا في جولة المصباحي وتتوعد بملاحقة القتلة

محرر 327 أغسطس 2017
داخلية الحوثيين تنعي قتلاها الذين سقطوا في جولة المصباحي وتتوعد بملاحقة القتلة

عدن نيوز – متابعات

نعى الحوثيون مساء اليوم الأحد قتلاهم الذين سقطوا في مواجهات مع قوات موالية للرئيس السابق مساء أمس السبت في منطقة ” المصباحي ” بالعاصمة صنعاء .

ونشرت وزارة الداخلية التي يسيطر عليها الحوثيون بياناً نعت فيه مقتل ثلاثة من أفرادها كما توعدت بملاحقة من وصفتهم بالقتلة وتقديمهم للمحاكمة .

يأتي هذا بعد نعي حزب المؤتمر الشعبي العام مقتل المقدم ” خالد الرضي ” الذي قتل في اشتباكات الليلة الماضية في نقطة المصباحي .

ودعا البيان الصادر عن حزب المؤتمر إلى تقديم القتلة للمحاكمة العادلة واستكمال إجراءات التحقيق .

“نص بيان نعي الحوثيين لمقاتليها”

بسم الله الرحمن الرحيم
قال تعالى:
(وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا ۚ بَلْ أَحْيَاءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ) صدق الله العظيم
تنعي وزارة الداخلية ثلاثة من شهدائها الذين سقطوا يوم أمس وهم يؤدون واجبهم في تأمين أرواح وممتلكات الناس:
1- الجندي/مصطفى محمد المرتضى
2- الجندي/ إبراهيم علي عبدالملك ابو طالب
3- الجندي/ يوسف أحمد محمد البدوي
إذ أقدمت عناصر مسلحة خارجة عن القانون بالاعتداء المسلح على أفراد النقطة الأمنية في جولة المصباحي أثناء أدائهم الواجب في تأمين وحراسة المواطنين بإطلاق النار ما أسفر عن استشهاد الجنود الأبطال المذكورين وجرح خمسة جنود آخرين.
وإذ تنعي وزارة الداخلية استشهادهم فإنها تتوجه بخالص التعازي والمواساة إلى أسرهم وإلى كافة زملائهم منتسبي وزارة الداخلية.
سائلين المولى أن يتغمدهم بواسع الرحمة والمغفرة، وأن يشفي الجرحى والمصابين.
وتؤكد ملاحقتها للجناة حتى يتم تقديمهم إلى العدالة لينالوا جزاءهم الرادع، وكذا المضي في التصدي لكل من تسول له نفسه المساس بأمن الوطن والمواطن وتحقيق الأمن والسلم الاجتماعي.
المجد والخلود للشهداء
الشفاء للجرحى
والخزي للمعتدين

وشهدت منطقة المصباحي بالعاصمة صنعاء مساء أمس اشتباكات عنيفة بين مليشيات الحوثي وقوات موالية لصالح على إثرها تم إغلاق المنطقة بالكامل والطرق المؤدية .

رابط مختصر