صنعاء: مقتل ضابط رفيع مقرب من صالح باشتباكات مع أنصار الحوثي بصنعاء

محرر 227 أغسطس 2017
صنعاء: مقتل ضابط رفيع مقرب من صالح باشتباكات مع أنصار الحوثي بصنعاء
العقيد "الرضي" بعد مقتله.فيس بوك

عدن نيوز - الاناضول:

قتل ضابط رفيع من القوات الخاصة الموالية للرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح، في اشتباكات اندلعت، مساء السبت، مع مسلحي جماعة “أنصار الله” (الحوثي)، بصنعاء.

جاء ذلك بحسب ما قالته مصادر أمنية وطبية، للأناضول.

ذكرت المصادر أن العقيد ” خالد الرضي”، أحد أبرز الضباط المقربين من صالح، قتل في اشتباكات دارت مع الحوثيين قرب منزل أحمد نجل الرئيس السابق، في حي حدة.

ووفقا للمصادر، فقد أصيب العقيد الرضي إصابة مميته(لم توضح أين) جراء الاشتباكات المسلحة، وفارق الحياة في المستشفى، بعد ساعات من إسعافه.

والعقيد الرضي، هو شقيق العميد طارق، مدير مكتب نجل الرئيس السابق، ويشغل أيضا منصب ” نائب رئيس دائرة العلاقات الخارجية بحزب “المؤتمر الشعبي العام” بحسب صحفي مقرب من صالح.

ولم يصدر أي تعليق رسمي من “المؤتمر الشعبي العام” (جناح صالح) حول مقتل الضابط الرضي، والاشتباكات التي دارت مع الحوثيين، حتى الساعة 20.00 تغ.

وفي وقت سابق أعلنت السلطات الأمنية لجماعة الحوثي، مقتل اثنين من عناصرها، في الاشتباكات مع قوات موالية للرئيس السابق علي عبدالله صالح في العاصمة صنعاء، فيما يشهد محيط المقر السياسي لحزب المؤتمر الشعبي، الذي يتزعمه صالح، توترا كبيرا وتحشيدا لمقاتلين من الطرفين.

ونقلت وكالة “سبأ” التابعة للحوثيين، على لسان مصدر أمني، لم تسمه، أن ما أسماها “عناصر مسلحة” “قامت مساء اليوم (السبت) بالاعتداء على نقطة أمنية في منطقة حدة المصباحي بأمانة العاصمة صنعاء، ما أسفر عن مقتل اثنين من اللجان الشعبية (الجناح المسلح للحوثيين)”.

ووفقا للمصدر، فقد “قامت تلك العناصر (لم يوضح من تتبع) بالاحتماء داخل إحدى البنايات في المنطقة”، لافتا إلى أن قوات من أمن صنعاء والأمن المركزي تدخلت، وتم إيقاف تبادل إطلاق النار وتهدئة الوضع.

وذكرت الوكالة أنه بتوجيهات من رئيس المجلس السياسي الأعلى (السلطة الحاكمة لصنعاء)، وقيادات الداخلية، نزلت لجنة تحقيق في القضية برئاسة وكيل وزارة الداخلية (التابعة لتحالف الحوثي صالح) لقطاع الأمن، اللواء رزق الجوفي.

وأكد المصدر أنه يتم حاليا “استكمال حل المشكلة، ولا يوجد ما يبعث على القلق”.

وفي وقت سابق اليوم، تحدثت مصادر أمنية للأناضول عن مقتل 4 حوثيين وعنصر من قوات صالح في تلك الاشتباكات، بالإضافة إلى 7 جرحى من الجانبين.

وفي السياق ذاته، قالت مصادر للأناضول إن توترا كبيرا يشهده محيط اللجنة العامة لحزب المؤتمر الشعبي العام (المكتب السياسي لحزب صالح)، في حي حدة، مع تحشيد الحوثيين مقاتليهم بالقرب منه، فيما دفع صالح بالعشرات من مقاتليه لحماية المقر.

يأتي ذلك وسط توتر بين الحليفين، منذ عدة أيام، يوصف بأنه الأعمق منذ اندلاع الحرب قبل نحو عامين.

ولم يصدر أي تعليق رسمي حول الحادثة من الرئيس السابق علي عبد الله صالح، حتى الساعة 21.30 بتوقيت غرينتش.

وتحالف الطرفان في الاستيلاء على صنعاء وعدد من محافظات البلاد، خريف عام 2014، ما أشعل حربا مع أنصار الحكومة الشرعية، شهدت تدخلا عسكريا من التحالف العربي، بقيادة السعودية، عام 2015.

رابط مختصر