الجيش الوطني يبدأ معركة تحرير الحديدة، والحكومة تؤكد ان حسم المعركة مسألة وقت “تفاصيل”

محرر 19 أغسطس 2017
الجيش الوطني يبدأ معركة تحرير الحديدة، والحكومة تؤكد ان حسم المعركة مسألة وقت “تفاصيل”

بدأت قوات الجيش الوطني، مسنودة بقوات التحالف، عمليات التمهيد العسكري لمعركة الحديدة، وسط تأكيد الحكومة اليمنية بأن قوات الجيش باتت قادرة على حسم المعركة مع الميليشيات، وفيما واصلت قوات الشرعية تأمينها للمناطق الواقعة شرق المخاء باتجاه تعز، وسيطرت على ثلاثة مواقع جديدة في موزع، استمرت المعارك في جبهات الجوف وحجة ومأرب وصنعاء.

وتفصيلاً، أكدت مصادر محلية في الحديدة شن بوارج التحالف قصفاً مكثفاً بالصواريخ على مواقع الميليشيات في مديريات الخوخة جنوباً، مروراً باللحية والتحيتا والمنصورية، فضلاً عن أهداف في مناطق متفرقة من المحافظة، في إطار عملية التمهيد لمعركة تحرير المحافظة.

من جانبها، شنت مقاتلات التحالف سلسلة من الغارات، استهدفت معسكر اللواء العاشر بمديرية باجل، الذي استهدفته أيضاً بوارج التحالف بصواريخ كروز، فيما استهدفت مقاتلات التحالف منطقة الكدح بمديرية الخوخة الواقعة إلى الشمال من المخاء.

وتأتي التطورات العسكرية في جبهة الساحل الغربي لليمن بالتزامن مع تأكيد رئيس الحكومة اليمنية، أحمد بن دغر، بأن قوات الجيش الوطني باتت قادرة على حسم المعركة ضد الميليشيات، بعد إعادة بنائه وفقاً لأسس حديثة، بعيداً عن المناطقية والولاءات الضيقة.

وأشار إلى أن الجيش الوطني سيضرب بيد من حديد كل من يحاول أن يزعزع أمن واستقرار الوطن والمواطن، وسيطارد العناصر الإجرامية والإرهابية، التي حاولت اقتحام معسكر للجيش في محافظة أبين القريبة، من خلال شنها هجوماً إرهابياً بسيارة مفخخة، انفجرت بالقرب من موقع قيادة اللواء (103) بمنطقة جحين، خلّف قتيلين في صفوف الجيش وعدداً من الجرحى، كما شنت هجوماً مماثلاً على موقع للجيش في محافظة مأرب شمال اليمن، خلف إصابات في صفوف الجنود.

 
رابط مختصر