دوبلوماسي إبراني: في حال نشوب الحرب لن يكون أي من الأطراف في مأمن

محرر 219 مايو 2019
دوبلوماسي إبراني: في حال نشوب الحرب لن يكون أي من الأطراف في مأمن

عدن نيوز - صحف:

أكد السفير الإيراني لدى الكويت محـمد إيراني أن بــلاده لم ولن تكون بصدد الحرب، وتاريخها طوال القرنين الماضيين يشهد على أنها لم تـــعـــتد على أي دولة، أمـــا فـــي حال تعرضها لأي اعتداء فهـــي دون شك ستجند كل طاقاتـــها المتاحة للـــدفاع عن شعبها وسيادة أراضيها.

وكشف إيراني، في تصريح لـصحيفة “الأنباء” الكويتية، أن المؤشرات الحالية على أرض الواقع لا تدل على أن المنطقة تسير في اتجاه الحرب، موضحا أن هناك بعض الجهات أو الأفراد، إما عن عمد أو عن جهل، يقرعون طبول الحرب، لكن المؤكد أن هؤلاء ليست لديهم أي نظرة واقعية أو قراءة مستنيرة للأحداث، داعيا للابتعاد عن أي استفزاز، ففي حال نشوب الحرب لن يكون أي من الأطراف في مأمن.

وردا على سؤال حول مستقبل الاتفاق النووي وهل تسعى إيران بالفعل الى تطوير برنامجها النووي، أوضح السفير محـمد إيراني أن البـيان الذي أصدره المجــلـــس الأعلى للأمن الــــقومي في إيران يـــؤكد أن إيران لم تنسحب من الاتفــاق النووي الذي تم التــــوقيع عليه عام 2015، ومـــا تقوله إيران للأطراف الأوروبية المعنية بهذا الاتفاق هو ضرورة أن يلتزموا بما أقروا به بعد انسحاب الولايات المتحدة منه وان يبذلوا جهودا واضحة للحيلولة دون توقيع أي عقوبات جديدة على إيران، ولكن بعد مضي عام على هذا الالتزام لم ينفذوا ما تعهدوا وأقروا به، فيكون بالتالي من حق إيران تحديد مهلة زمنية مدتها 60 يوما لتنفيذ الفقرتين 26 و36 من هذا الاتـــفاق وان توقف العمل بهـــاتين الفقرتين اللتين تنصان على بيع اليورانيوم المخصب والماء الثقيل الى الخارج وكذلك الوقف التطوعي للمـــحطة النــووية في أراك.

رابط مختصر