السلطات التركية تقبض على عميلين للمخابرات الاماراتية تجسسوا على مواطنين عرب لصالح بلادهم

محرر 120 أبريل 2019
السلطات التركية تقبض على عميلين للمخابرات الاماراتية تجسسوا على مواطنين عرب لصالح بلادهم

عدن نيوز - رويترز:

أعلنت السلطات التركية، الجمعة، أنها اعتقلت عميلين للمخابرات الإماراتية في إسطنبول الاثنين الماضي، يشتبه في تورطهما بالتجسس.

وقال مسؤول تركي رفيع لرويترز إن الشخصين المعتقلين اعترفا بتورطهما في التجسس على المواطنين العرب المقيمين في تركيا لمصلحة دولة الإمارات العربية المتحدة.

من جهتها، أحالت نيابة إسطنبول المشتبهين إلى القضاء، بحسب ما ذكرت مصادر قضائية لوكالة الأناضول. وأضافت المصادر أن النيابة العامة طلبت من المحكمة حبس المشتبهين على ذمة التحقيق، بتهمة ارتكاب جريمة “التجسس السياسي والعسكري” و”التجسس الدولي”.

وكان المسؤول التركي، الذي رفض الكشف عن هويته، قد أشار إلى أن بلاده تحقق فيما إذا كان أحد العنصرين أو كلاهما على صلة بجريمة اغتيال الصحفي السعودي جمال خاشقجي التي وقعت في قنصلية بلاده بمدينة إسطنبول تشرين الأول/ أكتوبر الماضي.

وقال المسؤول إن أحدهما وصل إلى تركيا في أكتوبر 2018، بعد أيام على مقتل خاشقجي، فيما وصل الأخر بعد ذلك لمعاونة زميله في إنجاز عمله.

وخضع الأول إلى مراقبة استمرت لستة أشهر قبل اعتقاله، وفقاً للمصدر ذاته.

وتابع: “من المحتمل أن تكون ثمة محاولة لجمع معلومات عن العرب، بمن في ذلك المعارضون السياسيون، الذين يقيمون في تركيا”.

وجاءت الاعتقالات يوم الاثنين الماضي كجزء من حملة تحقيقات تهدف لمواجهة النشاطات الاستخباراتية، وأسفرت الحملة عن ضبط جهاز كومبيوتر مشفر في حجرة مخفية يعتقد المسؤولون الأتراك أنها قاعدة للتجسس.

رابط مختصر