قال إنها نتاج سياسات وإعلام مسموم.. المفوض الأممي لـ”اللاجئين” ينتقد مجزرة نيوزيلندا

محرر 211 أبريل 2019
قال إنها نتاج سياسات وإعلام مسموم.. المفوض الأممي لـ”اللاجئين” ينتقد مجزرة نيوزيلندا

عدن نيوز - متابعات:

قال مفوض الأمم المتحدة السامي لشؤون اللاجئين فيليبو غراندي إن الهجوم الدامي على مسجدين في نيوزيلندا كان نتيجة أسوأ أفكار سامة في السياسة والإعلام تجاه اللاجئين والمهاجرين والأجانب منذ أكثر من 30 عاما.

وقال غراندي لمجلس الأمن الدولي إن النقاش الدائر على مستوى العالم بشأن اللاجئين والمهاجرين «يجب أن يكون موضع اهتمامنا جميعا». ولم يلق باللوم على أحد بعينه.

وقال لمجلس الأمن المؤلف من 15 عضوا خلال اجتماع بشأن وضع اللاجئين عالميا «لم أر من قبل مثل…هذه الأفكار السامة في لغة السياسة وفي وسائل الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي وحتى في المناقشات والأحاديث اليومية حول هذه القضية».

وقال «هذه السمية غالبا ما تركز بشكل مأساوي ومؤسف على اللاجئين والمهاجرين والأجانب. ما رأيناه في رايستشيرش بنيوزيلندا هو أيضا نتاج لغة السياسة المسمومة».

ووصف غراندي رد فعل الناس والقيادة في نيوزيلندا على الهجوم بأنه «نموذجي».

وقال «الرد على هذه النزعات المسمومة بشكل حاسم ومنظم يعيد التأكيد على القيم التي تعزز التضامن الذي يتعين أن نبديه تجاه اللاجئين ويؤكد مجددا… أن مجتمعاتنا لن تكون مستقرة على نحو مزدهر وآمنة إذا لم تشمل الجميع».

رابط مختصر