الاتحاد البرلماني الدولي يدين قرار أمريكي اعترف بسيادة إسرائيل على منطقة الجولان العربي

محرر 211 أبريل 2019
الاتحاد البرلماني الدولي يدين قرار أمريكي اعترف بسيادة إسرائيل على منطقة الجولان العربي

عدن نيوز – متابعات:

أدان الاتحاد البرلماني الدولي، الأربعاء، اعتراف الولايات المتحدة الأمريكية بهضبة الجولان السورية جزءاً من الأراضي الإسرائيلية.

جاء ذلك في بيان لرئيسة الاتحاد غابرييلا كويفاس بارون بشأن هضبة الجولان، تم اعتماده من أعضاء الجمعية العامة الـ140 للاتحاد البرلماني الدولي، المجتمعة بالعاصمة القطرية الدوحة.

كذلك ندد الاتحاد البرلماني الدولي ببسط سلطة أي طرف على أراضي الغير بأعمال عدائية وحربية.

وقالت رئيسة الاتحاد إن اعتراف الولايات المتحدة بأن هضبة الجولان إسرائيلية، انتهاك لقرار مجلس الأمن رقم 497.

وأوضحت أن القرار يدين بشدة أي محاولة يبذلها الكيان الإسرائيلي لفرض قوانينه وسلطته القضائية وإدارته على هضبة الجولان السورية المحتلة، ويعدّ مجلس الأمن هذه المحاولات باطلة ولا مفعول لها دولياً وقانونياً.

وأطلقت نداءً حثيثاً باسم الاتحاد لجميع أطراف النزاع في الشرق الأوسط، لكي يعزفوا عن اتخاذ أي تدابير أحادية الطرف من شأنها تأجيج نيران النزاع.

وفي مارس/آذار الماضي، وقّع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، رسمياً في البيت الأبيض، بحضور رئيس الوزر اء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، مرسوماً اعترف بموجبه بـ”سيادة” إسرائيل على الجولان المحتلة.

وفي وقت سابق الأربعاء، اختُتمت أعمال الدورة الحالية المنعقدة بالدوحة، التي استغرقت خمسة أيام، بمشاركة 2200 شخصية من أكثر من 160 دولة.

وتأسس الاتحاد البرلماني الدولي عام 1889، وهي منظمة دولية تجمع برلمانات 178 بلداً.

 
رابط مختصر