بعد ثلاثة أعوام على اعتداءات “شارلي إيبدو” الدموية فرنسا تبدء محاكمة 14 شخصاً

محرر 318 يناير 2019
بعد ثلاثة أعوام على اعتداءات “شارلي إيبدو” الدموية فرنسا تبدء محاكمة 14 شخصاً

عدن نيوز – متابعات:

بعد نحو ثلاثة أعوام على الاعتداء الدموي على مكتب المجلة الفرنسية الساخرة “شارلي إيبدو” في باريس، قالت مصادر قضائية إن 14 شخصاً يشتبه بهم في تورطهم في تلك الاعتداءات، التي شملت متجراً يهودياً أيضاً، ستتم محاكمتهم.

قال مصدر قضائي الجمعة (18 كانون الثاني/ يناير 2019) إن فرنسا ستحاكم 14 شخصاً يشتبه في كونهم على صلة بمنفذي الهجمات الإرهابية التي وقعت في باريس وحولها في كانون الثاني/ يناير عام 2015، ومن بينها الهجوم على مكاتب مجلة صحيفة “شارلي إيبدو” الساخرة.

ومن بين الأربعة عشرة متهماً في تلك القضايا، يتواجد عشرة أشخاص قيد الاحتجاز حالياً، فيما صدرت مذكرات اعتقال بحق ثلاثة آخرين، بينما يخضع الشخص الرابع عشر للمراقبة الإلكترونية ورهم الإقامة الجبرية، حسب المصادر القضائية.

يذكر أنه خلال الهجمات التي وقعت على مدى ثلاثة أيام في 2015، قتل المسلحون صحفيين ورسامي كاريكاتير في مقر “شارلي إيبدو”، وهي مجلة أسبوعية، بالإضافة إلى أفراد شرطة ومتسوقين في متجر يهودي. ونفذ هجوم “شارلي إيبدو” الشقيقان سعيد وشريف كواشي، اللذان قتلا في مداهمة للشرطة بعد يومين من الاعتداء.

كما قتلت الشرطة أيضاً أميدي كوليبالي، الذي نفذ الهجوم على المتجر اليهودي وقتل شرطية في واقعة منفصلة.

 
رابط مختصر