خبر صادم.. الإمارات تسمح بإنشاء أول كنيس يهودي في دبي

محرر 37 ديسمبر 2018
خبر صادم.. الإمارات تسمح بإنشاء أول كنيس يهودي في دبي

عدن نيوز - متابعات:

كشفت وكالة “بلومبرغ” الأمريكية أن دولة الإمارات سمحت للطائفة اليهودية في دبي بإنشاء أول كنيس يهودي لها في المدينة وذلك بمباركة من حكومة دبي.

وأشارت الوكالة إلى أن هذه الخطوة تأتي مع زيادة الدفء في العلاقات بين (إسرائيل) والدول الخليجية وأيضا في ظل محاولة الإمارات الظهور في صورة الدولة المتسامحة.

وذكرت الوكالة أنه لعدة قرون قام اليهود بمعاملات تجارية والاختلاط اجتماعيا مع جيرانهم العرب من بغداد إلى بيروت لكن معظهم طردوا أو هاجروا عندما تأسست (إسرائيل) عام 1948.

ولفتت الوكالة إلى أنه في الوقت الحالي ومع نمو اقتصاد المنطقة وتخفيف دولها لمواقفها السابقة تجاه (إسرائيل) أسست الجالية اليهودية الناشئة في دبي أول كنيس لها بالمدينة.

وأوضحت الوكالة أنه بعد سنوات من الاجتماعات فى منازل بعضهم البعض قام يهود دبي -مغتربون يعملون في مجالات مثل التمويل والقانون والطاقة وغيرها- قبل 3 سنوات بتأجير فيلا في حي سكني هادئ للخدمات وتحويله لكنيس.

ولفتت الوكالة إلى أن المبني الذي لا يحمل أية إشارات تدل على كونه مكانا للصلاة يحتوي على مطبخ متوافق مع الشريعة اليهودية وعدد قليل من غرف النوم للزوار أو أفراد الجالية الذين لا يقودون السيارات يوم السبت.

ونقل التقرير عن “إيلي إبشتاين” -أحد سكان نيويورك والذي ساعد في تأسيس الكنيس وتبرع بنسخة من التوراه- قوله: لقد قطعنا شوطاً طويلاً منذ أن بدأت لأول مرة بالذهاب إلى دبي قبل 30 عاماً وفي ذلك الوقت أخبرني الناس أنني يجب أن أتجنب استخدام اسمي الأخير (اسم العائلة) لأنه يبدو يهودياً للغاية.

وقالت الوكالة إن ظهور الكنيس من الظلال يعكس مدى العلاقات الدافئة بين (إسرائيل) والحكومات في المنطقة.

ولفتت الوكالة إلى أنه ومع سعي الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” للتوصل إلى اتفاق سلام في الشرق الأوسط فإن الحكومات العربية تدعو كلا من الفلسطينيين و(إسرائيل) إلى حل نزاعهما.

وفي أكتوبر/تشرين الأول ظهر رئيس الوزراء الإسرائيلي بشكل مفاجئ في سلطنة عمان كما زار وزيران آخران من الحكومة الإسرائيلية دولة الإمارات.

وأكدت الوكالة أن دولة الإمارات على وجه الخصوص سعت إلى إبراز صورتها بشكل أكثر انفتاحا بتخفيف القيود على الأديان الأخرى غير الإسلام في حملة تهدف إلى توليد المزيد من الأعمال التجارية.

وقد عينت الإمارات وزيرا للتسامح قام في نوفمبر/تشرين الثاني برعاية “القمة العالمية للتسامح” وقد حضرها 1200 مسلم ومسيحي وهندوسي ويهود وآخرون من جميع أنحاء العالم.

رابط مختصر