سرعته تفوق 20 ضعف سرعة الصوت.. روسيا تطور صارخاً نووياً خارقاً

محرر 211 نوفمبر 2018
سرعته تفوق 20 ضعف سرعة الصوت.. روسيا تطور صارخاً نووياً خارقاً

عدن نيوز - متابعات:

يطور الجيش الروسي سلاحًا نوويًا لا يمكن التغلب عليه يستطيع محو مدينة بأكملها، ومن المقرر أن يكون جاهزًا بحلول عام 2019.

السلاح عبارة عن صاروخ نووي خارق يدعى “أفنغارد” Avangard، ووفقًا للرئيس الروسي “فلاديمير بوتين”، يتميز بسرعة هائلة تبلغ 20 ضعف سرعة الصوت، كما أنه منيع لأي أنظمة مضادة للصواريخ.

بالإضافة إلى سرعته الهائلة، كشفت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، أن قوة “أفنغارد” التدميرية تعادل 2 ميغا طن، ما يشير إلى قدرته على تدمير مناطق شاسعة وقتل الملايين.

ومن المقرر دخول الصاروخ “أفنغارد” الخدمة في الفترة بين أواخر 2018 وبدايات 2019، كما سينضم إلى فرقة “الصواريخ الحمراء”، التي تتخذ من جبال الأورال الجنوبية مقرًا لها، وذلك في أوائل العام المقبل.

من بين الأسلحة التي كشف عنها بوتين مؤخرًا، هو الصاروخ “الشيطان 2” Satan II، والذي يمكنه حمل ما يصل إلى 24 من صواريخ “أفنغارد” ويمكن لهذا العدد أن يدمر جميع المدن الرئيسية في الولايات المتحدة.

ووفقًا لمصدر في صناعة الدفاع الروسية، فإن الفترة المحددة لمشاركة الصاروخ في مهمة قتالية، ستكون في نهاية عام 2019، كما كُشف أن الخطة ستبدأ بوحدتين من صواريخ “أفنغارد”، حتى يرتفع العدد إلى 6 وحدات.

رابط مختصر