التكنولوجيا في خدمة الصحة.. أيفون 8 باللون الأحمر لمؤازرة مرضى السيدا

عبده عثمانآخر تحديث : الثلاثاء 10 أبريل 2018 - 5:50 صباحًا
التكنولوجيا في خدمة الصحة.. أيفون 8 باللون الأحمر لمؤازرة مرضى السيدا
عدن نيوز - تكنولوجيا

تعتزم شركة آبل الاميركية العملاقة إطلاق هاتفيها ايفون 8 وايفون 8 بليس باللون الاحمر الأحمر الاثنين، وذلك في اطار مؤازرتها لمؤسسة ريد المتخصصة في مكافحة مرض الإيدز في دول أفريقية.

وتكثف منظمة الصحة العالمية وجمعيات ومؤسسات عاملة في المجال الصحي جهودها لمحاربة المرض الخطير والتوعية بمخاطره عبر لافتات وشعارات تحتوي على شريط أحمر.

والشريط الأحمر يرمز للتضامن مع الأشخاص الحاملين لمرض نقص المناعة المكتسبة.

وقدمت شركة التقنيات العملاقة خلال عام 2017 وحده ما يزيد عن 30 مليون دولار لدعم الصندوق الدولي الذي يهدف إلى مكافحة الإيدز والدرن والملاريا.

ومن المقرر أن تبدأ آبل في تلقي الطلبات المبدئية لمنتجها اليوم وسيتم توزيعه في مناطق متفرقة من العالم في المستقبل القريب.

وكانت آبل قد أصدرت من قبل هاتفيها آيفون 7 وآيفون 7 بلس باللون الأحمر أيضاً وتوقفت عن إصدارهما مع إطلاقها للإصدارات الجديدة.

واطلقت الشركة الرائدة في المجال التكنولوجي إصدارات خاصة حمراء اللون من أجهزتها آيبود وآيباد وآيفون في اطار مساعيها الحثيثة للتوعية بأهمية محاربة مرض العصر.

وحذر ممثلون عن الأمم المتحدة أن العالم يجب أن يعزز جهوده للجم وباء الإيدز بحلول العام 2030، وإلا قد يصبح خارجا عن السيطرة.

وفي تقرير جديد وزع في لوس أنجلوس بحضور نجمة التمثيل العالمية الجنوب إفريقية شارليز ثيرون، شجع ممثلو الأمم المتحدة الدول المعنية كثيرا بالوباء على تحديد أهداف “سريعة” لمحاربة المرض وتجنب 21 مليون حالة وفاة ناجمة عنه.

وفي هذا السياق، قال ميشال سيديبي، المدير العام لوكالة الأمم المتحدة لمكافحة الإيدز: “لقد أبطأنا من تقدم الوباء. وأمامنا خمس سنوات للجمه نهائيا وإلا سينطلق من جديد ويصبح خارج السيطرة”.

واعتبر مدير المراكز الاميركية للمراقبة والوقاية من الامراض ان ايبولا الذي يتفشى في غرب افريقيا هو أخطر وباء يعرفه العالم منذ ظهور الايدز في مطلع الثمانينات.

والأهداف “السريعة” تستند إلى معادلة “90-90-90” أي أن 90% من الأشخاص المصابين بالفيروس يجب أن يعرفوا بذلك و90% من إيجابيي المصل يجب أن يحصلوا على علاج و90% ممن يعالجون يجب أن تغيب في أجسامهم الشحنة الفيروسية (أي ألا تظهر في فحوصات الدم).

أما الهدف التالي فيتمثل بالوصول إلى معادلة “95-95-95” بحلول العام 2030، على ما جاء في التقرير، الأمر الذي من شأنه السماح بتجنب 28 مليون إصابة جديدة بفيروس الإيدز.

وفتح الشفاء التلقائي لرجلين مصابين بفيروس نقص المناعة البشرية المكتسب (إيدز) الابواب امام فهم افضل لآلية عمله وإمكانية عكس مفعوله.

وقام فريق بحثي باجراء تحليلات بواسطة تكنولوجيات حديثة سمحت بإعادة تشكيل الفيروس المرصود لدى الرجلين.

وتوصل العلماء بعد دراسة معمقة الى أنه تم إبطال مفعول الفيروس من قبل نظام يقطع المعلومات التي تنقلها جينات الفيروس. ويوقف هذا النظام تطبيق التعليمات الصادرة عن الجينات لتشكيل بروتينات. ولم يتكاثر الفيروس بالتالي، بالرغم من وجوده في الحمض النووي لكل من المريضين.

ويعتقد الخبراء ان الشفاء الاستثنائي ناتج عن وقف في تدفق المعلومات يعزى إلى أنزيم “أبوبيك”.

عدن نيوز

رابط مختصر
2018-04-10 2018-04-10
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

عبده عثمان
مشاركة
مشاركة