شركة “سبيس إكس” تطلق صاروخ يحمل 24 قمراً صناعياً لتزويد الأرض بالإنترنت

محرر 326 يونيو 2019
شركة “سبيس إكس” تطلق صاروخ يحمل 24 قمراً صناعياً لتزويد الأرض بالإنترنت

عدن نيوز – متابعات:

أطلقت شركة “سبيس إكس” صاروخ “فالكون هيفي” يوم الثلاثاء من مركز كينيدي الفضائي في فلوريدا وعلى متنه 24 قمراً صناعياً تجريبياً في إطار ما وصفته الشركة التي يملكها إيلون ماسك بأنها إحدى أصعب تجارب الإطلاق التي خاضتها.

وانطلق الصاروخ وسط هتافات متابعين للحدث في الساعة 2:30 بعد منتصف ليل الاثنين (06:30 ت.غ) بعد تأخيرٍ دامَ ثلاث ساعات عن الموعد الأصلي للإطلاق الذي كان مقرراً في ساعة متأخرة من مساء الاثنين بحسب ما ذكرته وكالة “رويترز”.

وتعمل الشركة الرائدة عالمياً على إرسال أقمار صناعية إلى الفضاء ليصل الرقم إلى 12 ألف قمر صناعي من أجل إيصال الإنترنت إلى سكان الكرة الأرضية.

وشرعت شركة “سبيس إكس” لتكنولوجيا الفضاء في إطلاق نظامها المداري لاتصالات الإنترنت فائق السرعة.

وأطلقت الشركة صاروخ “فالكون 9” من قاعدة كيب كانافيرال في ولاية فلوريدا يوم 25 مايو الماضي محمَّلاً بـ60 قمراً صناعياً قادراً على تزويد المستخدمين على الأرض باتصالات الإنترنت فائق السرع.

وتستهدف “سبيس إكس” إطلاق نحو 12 ألف مركبة فضائية من أجل شبكتها “ستارلينك” للإنترنت.

وتعتبر “سبيس إكس” واحدة من شركات تجارية عديدة حصلت على ترخيص لتثبيت شبكة إنترنت ضخمة في الفضاء إلى جانب شركات أخرى منها شركة “وان ويب” التي بدأت مهامها في فبراير الماضي حين أطلقت ست مركبات فضائية عاملة.

ولشركة التجزئة على الإنترنت “أمازون” طموح أيضاً في هذا المضمار وهي تخطط لإطلاق 3.200 قمر صناعي ضمن ما يُعرف بـ”مشروع كيبور” أو “بروجكت كيبور” بحسب ما ذكرته “BBC”.

وتتطلع هذه الشركات إلى إطلاق مركبات فضائية في مدار منخفض حول الأرض على ارتفاع أقل من ألفي كيلومتر فوق الكوكب بهدف تقليص التأخر أو التباطؤ في اتصالات الإنترنت.

وأعلنت “سبيس إكس” أنّ نشْر الأقمار الصناعية بشبكة “ستارلينك” تم بنجاح بعد ساعة واحدة من عملية الإطلاق.

 
رابط مختصر