بعد تولي حونسون رئاسة الوزراء.. اسكتلندا تأمل في استفاء جديد لاستقلالها عن بريطانيا

26 يوليو 2019
بعد تولي حونسون رئاسة الوزراء.. اسكتلندا تأمل في استفاء جديد لاستقلالها عن بريطانيا
عدن نيوز – متابعات:

بعثت رئيسة وزراء اسكتلندا؛ “نيكولا ستيرغن”، أولى رسائلها إلى رئيس وزراء بريطانيا الجديد؛ “بوريس جونسون”، معربة خلالها عن تطلعها لإجراء استفتاء جديد حول الاستقلال عن بريطانيا.

وتطرقت “ستيرغن” في رسالتها إلى أن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي “بريكست”، دون اتفاق، قد يكلف اسكتلندا 100 ألف وظيفة في جميع أنحاء البلاد.

وبحسب صحيفة “الغارديان”، الخميس، كتبت “ستيرغن” لـ”جونسون”: “بالنظر إلى تعليقاتكم العامة حول مغادرة الاتحاد الأوروبي في 31 أكتوبر/تشرين الأول، مع أو من دون اتفاق… فقد أصبح من الضروري – أكثر من أي وقت مضى – أن يكون لدينا خيار بديل في اسكتلندا”.

ولفتت إلى أن حكومتها ستواصل العمل بهدف إجراء استفتاء على استقلال البلاد قبل العام 2021.

ورفض الاسكتلنديون الذين انضمّت بلادهم إلى المملكة المتحدة قبل أكثر من ثلاثة قرون، الاستقلال بفارق 10%، في استفتاء أجري عام 2014.

وأكدت “ستيرغن” على أن “حق شعب اسكتلندا في تحديد مستقبله هو مبدأ ديمقراطي أساسي يجب احترامه”.

وخلال تجمع انتخابي سابق لـ”جونسون” في اسكتلندا، لم يستبعد عرقلة الاستفتاء الثاني على الاستقلال، ووعد بـ”حماية وحدة البلاد والدفاع عنها”.

رسالة “ستيرغن” جاءت متزامنة مع تصريحات النائب االأسكتلندي “بيت ويشارت” التي وصف فيها حكومة “جونسون” الجديدة بأنها “الأسوأ منذ (مارجريت) تاتشر”.

وتشهد علاقة “جونسون” بزعيمة حزب المحافظين في اسكتلندا؛ “روث ديفيدسون”، توترا ملحوظا حاليا بسبب دعمها لمنافسه “جيريمي هانت”.


نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام الموقع ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، ولتحليل حركة الزيارات لدينا.. المزيد
موافق