هام.. اللجنة الأمنية بمحافظة المهرة تقرر منع أي فعاليات جماهيرية

25 يوليو 2020
هام.. اللجنة الأمنية بمحافظة المهرة تقرر منع أي فعاليات جماهيرية
عدن نيوز – الاناضول:

قررت اللجنة الأمنية بمحافظة المهرة شرقي اليمن، منع إقامة أي فعاليات جماهيرية؛ وذلك قبيل ساعات من تنظيم المجلس الانتقالي الجنوبية، تنظيم تظاهرة، السبت.

وذكرت اللجنة الأمنية بمحافظة المهرة، في بيان، أنها عقدت اجتماعا استثنائيا برئاسة المحافظ محمد علي ياسر، للوقوف أمام التطورات التي تشهدها المحافظة وسبل إنهاء التوتر.

وأشارت إلى أنها ناقشت التداعيات والتوتر الخطير الذي تشهده المحافظة، والذي سيلقي بظلاله على حالة السلم الاجتماعي وضرب النسيج الاجتماعيي بالمحافظة.

ولفتت إلى أنها قررت منع إقامة أي فعالية جماهيرية لأي طرف خلال هذه الفترة،

وذكرت أن قرارها “يأتي حفاظا على المصلحة العامة وحرصاً منها على السكينة العامة وأمن واستقرار المحافظة ولقطع إمكانية استغلال هذه الظروف من أي عناصر مشبوهة”.

ودعت اللجنة “جميع الأطراف والمواطنين إلى التجاوب مع السلطات المحلية وعدم الزج بالمحافظة في أتون الصراعات”.

وأكدت أنها “لن تسمح بأي فعل يمس بأمن وسكينة المحافظة ولن تسمح بالمظاهر المسلحة والاستعراض بالسلاح وتخويف المواطنين وإرهابهم”.

وأهابت بـ”كافة أبناء وسكان المحافظة الوقوف مع مؤسسات الدولة المدنية والأمنية والعسكرية وعدم الانجرار خلف من يحاولون جر المحافظة لمربع العنف والصراع والويلات التي تعاني منها المحافظات الأخرى تحت غلاف أجندة سياسية مريبة”.

ويأتي قرار اللجنة الأمنية قبيل ساعات من تنظيم المجلس الانتقالي الجنوبي تظاهرة مدينة الغيضة مركز محافظة المهرة، للمطالبة بتطبيق الإدارة الذاتية بالمحافظة (الحكم الذاتي) التي أعلنها المجلس المطالب بانفصال جنوب اليمن عن شماله، في 26 أبريل الماضي.

وجاء القرار عقب إغلاق مسلحين قبليين مناوئين للمجلس الانتقالي، منافذ محافظة المهرة، وساحات الاحتفالات بمدينة الغيضة في خطوة استباقية لمنع إقامة فعالية الانتقالي اليوم السبت.

والثلاثاء الماضي، أعلنت لجنة الاعتصام السلمي بمحافظة المهرة، رفضها إقامة فعالية المجلس الانتقالي الجنوبي، وهددت في حالة تنفيذها باستئناف احتجاجاتها ضد السعودية عقب تعليقها جراء تداعيات كورونا.

وأشارت في بيان لها أن فعالية الانتقالي تأتي لخلق فوضى وخلط الأوراق والنوايا المبيتة للاستيلاء على مؤسسات الدولة الشرعية في المحافظة تكراراً لما حدث في سقطرى (سيطرة الانتقالي على سقطرى).

ومنذ نهاية 2017م دفعت السعودية بقواته تابعة لها وآليات عسكرية، إلى المهرة، بحجة تعزيز الأمن ومكافحة عمليات التهريب، وفق التحالف العربي الذي تقوده المملكة.

وإثر ذلك اندلعت احتجاجات بالمهرة ضد تواجد القوات السعودية بالمحافظة.

ولجنة اعتصام أبناء المهرة، حركة شعبية تنظم بين الحين والآخر مظاهرات ضد تواجد القوات السعودية بالمحافظة المحاذية لسلطنة عمان، وتصفه بـ”الاحتلال”.

وتصاعدت حدة التوتر في المحافظات الجنوبية باليمن مؤخرا عقب إعلان المجلس الانتقالي الذي يطالب بانفصال جنوب اليمن عن شماله، الإدارة الذاتية للجنوب في 26 أبريل.


نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام الموقع ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، ولتحليل حركة الزيارات لدينا.. المزيد
موافق