خلافات وتخوين بين قيادة الانتقالي وقوات الحزام الامني في محافظة أبين

9 يونيو 2020
خلافات وتخوين بين قيادة الانتقالي وقوات الحزام الامني في محافظة أبين

نشبت خلافات حادة بين قيادة قوات الانتقالي القادمة من عدن وقيادة الحزام الامني المتمركزة في زنجبار وجعار بمحافظة أبين. 

وقالت مصادر مطلعة أن الخلافات نشبت بعد وصول قوة من اللواء الاول مشاه جبل حديد  الى مواقع الحزام الامني  الذي يقوده عبداللطيف السيد.  

واثار بلاغ قيادة القوة القادمة من جبل حديد لقوات الحزام الامني بضرورة تسليم مواقعها والتراجع الى الخلف غضبا عارما لدى الاخيرة.

وتضمن البلاغ تعليمات بتسلم قوات جبل حديد المواقع التي تتمركز فيها قوات الحزام الامني في أبين بجبهتي جعار الطرية. 

وأكدت المصادر أن السيد رفض البلاغ واعتبر هذا التحرك بمثابة تخوين لما تسمى بقوات الحزام الامني في ابين إلا ان وساطة يقودها رئيس المجلس الانتقالي بابين عبدالله الحوتري لحل الخلاق بين الجانبين . 

وتاتي هذه التحركات من قبل مليشيات الانتقالي بعد يوم واحد من تمكن قوات الشرعية من دخول جعار بصورة مفاجئة واغتنام عتاد عسكري ضخم.


نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام الموقع ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، ولتحليل حركة الزيارات لدينا.. المزيد
موافق