إنتقادات لحكومة معين لفشلها في تحرير قطاع الإتصالات من سيطرة مليشيا الحوثي

7 فبراير 2020
إنتقادات لحكومة معين لفشلها في تحرير قطاع الإتصالات من سيطرة مليشيا الحوثي
عدن نيوز – خاص:

وجه خبراء ومهندسون في مجال الاتصالات انتقادات حادة للحكومة الشرعية التي يترأسها معين عبد الملك لفشلها في تحرير قطاع الاتصالات من سيطرة مليشيا الحوثي وتمكينها من جني موارد مالية الضخمة.

وقال المهندس محمد المحيميد في ورقة قدمها في ندوة حول قطاع الاتصالات والانترنت نظمت في محافظة مأرب تحت عنوان (قطاع الاتصالات منذ انقلاب مليشيا الحوثي في 2014) تابعها “عدن نيوز” أن الحكومة ممثلة بوزير الاتصالات ترك الحبل على الغارب في قطاع الاتصالات لمليشيا الحوثي تعبث به.

وانتقد المشاركون في الندوة أداء الحكومة في قطاع الاتصالات من جوانب سياسية واقتصادية وأمنية وعسكرية وفنية وادارية.

وقال المحيمدي في الندوة إن الاتصالات في كل دول العالم أمرا سياديا، غير أن الحكومة فرطت بأمور سيادية هامة داخل الوطن أبرزها الاتصالات.

وأشار إلى أن وزارة الاتصالات هي “الوحيدة في المناطق المحررة التي لا زالت تتعامل مع المليشيا ولا تخضع للحكومة الشرعية”.. لافتاً إلى أن وزير الاتصالات لم يقم بواجبه في المحافظات المحررة.

وقال إن شركة الاتصالات دفعت للمليشيات خلال خمس سنوات اكثر من 304 مليار ريال كضرائب وزكوات بحسب تقارير صادرة عن تلك الشركات.

وأكد أن الحكومة كان باستطاعتها وقف تلك المبالغ رغم رفض الشركات التعامل مع المليشيات أكثر من مرة.

وحذر خبراء يمنيون من استمرار سيطرة مليشيا الحوثي على قطاع الاتصالات والانترنت.. مطالبين الحكومة الشرعية بضرورة سحب قطاع الاتصالات إلى المناطق المحررة.


نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام الموقع ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، ولتحليل حركة الزيارات لدينا.. المزيد
موافق