بفوز ثمين على فولهام.. ليفربول يعود لصدارة الدوري الإنجليزي

محرر 317 مارس 2019
بفوز ثمين على فولهام.. ليفربول يعود لصدارة الدوري الإنجليزي

عدن نيوز - متابعات:

عاد فريق ليفربول إلى صدارة الدوري الإنجليزي مؤقتا بعد الفوز على مضيفه فولهام ليتراجع مانشستر سيتي إلى المركز الثاني ويبقى له مباراة مؤجلة مع مانشستر يونايتد.

ونجح ليفربول في الفوز بهدفين بتوقيع السنغالي ساديو ماني فى الدقيقة 26 وجيمس ملنر من ركلة جزاء فى الدقيقة 81 مقابل هدف واحد لفولهام بملعب “كرافين كوتاج” ضمن منافسات الجولة 31 من الدورى الإنجليزى الممتاز “البريميرليغ”.

ورفع ليفربول المحترف في صفوفه المصري محمد صلاح رصيده إلى 76 نقطة فى الصدارة بفارق نقطتين على مانشستر سيتى والذى يمتلك مباراة مؤجلة بينما توقف رصيد فولهام عند 17 نقطة فى المركز 19 وقبل الأخير فى جدول الترتيب.

وعلى الرغم من الفوز وتصدر البطولة إلا أنه لم تظهر علامات السعادة الكبيرة على المدرب يورغن كلوب وعلى اللاعبين خاصة بعد الأداء الضعيف في الشوط الثاني والخطأ المشترك بين المدافع الهولندي فان دايك وحارس المرمى أليسون بيكر والذي تسبب في هدف التعادل لفولهام عن طريق رايان بابل فى الدقيقة 74.

وعن رأيه في أداء الفريق علق كلوب لقناة سكاى سبورتس “كانت البداية جيدة جدا قدمنا أداء جيدا لكننا فقدنا الإيقاع قليلا. أنا لست المدير الأكثر خبرة ولدي مشاكل مماثلة بعد مباريات دوري أبطال أوروبا”.

وأضاف :”أحرزنا هدفا في الشوط الأول وفي الشوط الثاني أحرزوا التعادل وهذا يحدث عندما تكون متقدما بهدف يجب أن تقتل المباراة. لقد استحقوا هدفا ولكننا أحق بالنقاط الثلاث. يجب أن أقول إنها كانت مباراة رائعة”.

وأكد كلوب ثقته في لاعبيه قائلا “ليس لدي أي شك في جرأة اللاعبين. إن الأمر يتعلق بكثافة المباريات نسعى إلى الكمال لكن من النادر تحقيقه. لقد لعبنا مباريات قوية في زمن قصير ضد بيرنلي وبايرن ميونيخ وفولهام”.

وأدى خطأ فان دايك إلى ضغوط كبيرة على الفريق خاصة أن لاعب ليفربول السابق بابل استغله ليحرز هدف التعادل لفولهام قبل النهاية بربع ساعة.

وقال الهولندي فان دايك لسكاى سبورتس: “لن أقدم أية أعذار كان يجب التعامل مع الكرة بشكل أفضل. لقد سجلوا التعادل لكننا فزنا وأحرزنا النقاط الثلاث وعدنا إلى تصدر الجدول”.

وأضاف :”علمنا أن المباراة ستكون صعبة. ونحن صعبنا الأمر على أنفسنا أكثر لم نكن هادئين على الكرة”.

وهو ما أكده جيمس ملنر صاحب الهدف الثاني من ضربة جزاء وقال “أخبرني المدرب أن أنزل إلى الملعب وأعمل على تهدئة الموقف وتخفيف الضغط عن فان دايك والدفاع لأنه لم يكن أمرا جيدا”.

ودخل ملنر كبديل في الشوط الثاني ونجح في إحراز هدف هام وأضاف لسكاى سبورتس :” كان الهدف مهما للتخلص من الضغوط. يجب أن نعود إلى إيقاعنا وأن نكون هادئين ونمارس كرة القدم”.

أما رايان بابل مهاجم فولهام وصاحب الهدف الوحيد لفريقه فقال عقب المباراة :”أحترم ناديي القديم. ما زلت أدعمهم كمشجع لذا بالطبع أظهرت لهم الاحترام (يقصد عدم الاحتفال بعد إحراز الهدف)”.

وعن هدفه قال: “لم أكن أتوقع إحراز الهدف ولم أتوقع أن يفقد الحارس الكرة لكنني قامرت وحاولت وكنت محظوظا بهذا الخطأ والوصول إلى الكرة”.

رابط مختصر