بعد “فضيحة” دبي.. الاتحاد العراقي يصدر قرارات رادعة لضبط منتخب الوطني

محرر 227 فبراير 2019
بعد “فضيحة” دبي.. الاتحاد العراقي يصدر قرارات رادعة لضبط منتخب الوطني

عدن نيوز - رياضة:

أصدر الاتحاد العراقي لكرة القدم سلسلة قرارات إدارية؛ منها إيقاف عدد من لاعبي المنتخب الأول لفترات زمنية مختلفة، إثر مخالفات انضباطية رافقت مشاركة “أسود الرافدين” في بطولة كأس الأمم الآسيوية، التي أُقيمت في الإمارات، وأُسدل الستار عليها مطلع فبراير الجاري.

وكان الاتحاد العراقي للعبة قد أعلن سابقاً فتح تحقيق على خلفيّة تقارير صحفية تحدثت عن مغادرة لاعبين مقر إقامة البعثة في العاصمة الإماراتية أبوظبي للسهر في نادٍ ليلي في دبي.

وإزاء ذلك أصدرت لجنة “تقصّي الحقائق” التابعة لاتحاد الكرة في العراق قراراتها التصحيحية؛ ومنها “إيقاف الثنائي علي فائز ووليد سالم لمدة عام من اللعب لصالح المنتخبات الوطنية، لمخالفتهما تعليمات الوفد الرسمي وعدم الالتزام بالجانب الانضباطي الخاص بالمنتخب الأول”.

كما قرّرت اللجنة معاقبة  علي عدنان، الذي يلعب لأتلانتا الإيطالي، لمدة 6 أشهر من اللعب مع منتخب العراق؛ للتأثير السلبي من قبل وكيله الخاص على بقية اللاعبين، فضلاً عن إيقاف اللاعب علي حصني لمدة 4 أشهر؛ لمغادرته مقر إقامة “أسود الرافدين” في ساعة متأخرة من الليل دون علم البعثة العراقية.

كما وجّه الاتحاد إنذاراً نهائياً للحارس محمد حميد والمدافع صفاء هادي؛ “لقيامهما بإجراء لقاءات تلفزيونية دون علم إدارة الوفد العراقي”.

وأوصى اتحاد الكرة بوجوب إقامة جميع لاعبي “أسود الرافدين” في الطابق ذاته في أي استحقاق كروي مقبل، وإعادة النظر برابطة مشجّعيه وإجراء انتخابات لها، علاوة على منع وكلاء أعمال اللاعبين والسماسرة من دخول معسكر المنتخب.

وتوقّف مشوار المنتخب العراقي عند حاجز دور الـ16، إثر خروجه على يد نظيره القطري بهدف نظيف، علماً أنه تأهل ثانياً خلف إيران في دور المجموعات من فوزين وتعادل.

تجدر الإشارة إلى أن منتخب العراق المتوّج باللقب القاري مرّة وحيدة، عام 2007، تمكّن من بلوغ ربع نهائي البطولة الآسيوية على الأقل منذ عام 1992، كما أنه حلّ رابعاً في النسخة قبل الأخيرة (أستراليا 2015).

رابط مختصر