قصتي مع القشيبي

محرر 112 مايو 2019
قصتي مع القشيبي
محمد عمر مؤمن
محمد عمر مؤمن

عدن نيوز - كتابات:

في عام 99 أسست مدارس العلوم والتقنية الشهيرة في شارع حدة بصنعاء. وعزمنا حينها على جعلها نموذج للتربية قبل التعليم. وفعلنا النظام على الجميع. حتى أمست المدرسة من أشهر المدارس.

التحق بالمدرسة الطالب عمر حميد القشيبي وكان كثير الحركة ومشاغب عنيد وخفيف دم في ذات الوقت. وعلى إثر استمراره في هذه الحالة الفوضوية طلبت من السكرتارية استدعاء ولي أمر الطالب.

وفي الصباح دخل إلى المدرسة رجل شامخ البنيان ببزة عسكرية مرتبة جدا يرافقه عدد محدود من الحرس. ودار بيننا حديث ثنائي حول ابنه الطالب عبدالله وصعوبة السيطرة عليه.

لم يتعال هذا القائد العسكري الرفيع على إدارة المدرسة كما يحلو للكثير من المسؤولين عمله. بل منحنا المزيد من الحرية والصلاحية في التعامل مع ابنه.

لهذا لا تستغربوا احترام الملايين لهذا الرجل
عليك رحمة الله

لم يعد لي في المدرسة نصيب

محمد عمر مؤمن

بقلم - محمد عمر مؤمن
كلمات دليلية
رابط مختصر