وفاة واحد من أشهر مفكري العالم الإسلامي

محرر 316 يناير 2019
وفاة واحد من أشهر مفكري العالم الإسلامي

عدن نيوز – متابعات:

توفي فجر الأربعاء، المفكر الإسلامي الهندي البارز، “محمد واضح رشيد الندوي”، عن عمر يناهز 96 عامًا.

ووفق وسائل إعلام هندية، رحل “محمد واضح رشيد الندوي”، فجر الأربعاء، فيما نعته “رابطة خريجي ندوة العلماء” الشهيرة في الهند.

وأفادت الرابطة أن صلاة الجنازة والدفن سيجريان في وقت لاحق من الأربعاء.

والفقيد هو ابن شقيقة العلامة الراحل “أبو الحسن الندوي”، أحد أشهر رجال الدين والفقه واللغة والأدب في الهند، والذي توفي عام 1999 عن عمر يناهز 86 عاما.

وتعرّفه الرابطة وفق تقارير سابقة، بأنه مفكر إسلامي كبير ومن فحول الأدباء القلائل، ومن العلماء الأعلام المبرزين في البحث والتحقيق والدراسة.

وولد العلامة “محمد الندوي”، في أسرة تجمع بين العقيدة السلفية النقية وبين الربانية الصحيحة، حيث تربى تحت إشراف خاله الإمام “أبي الحسن”.

وتلقى تعليمه في جامعتي “ندوة العلماء”، و”عليكرة” الإسلامية، وعُيِّن بعد التخرُّج بداية الخمسينيات في القسم العربي للإذاعة الهندية بدلهي، وشغل المنصب لمدة 20 سنة.

كما شغل مناصب، مدير المعهد العالي للدعوة والفكر الإسلامي، والسكرتير العام للمجمع الإسلامي العلمي، والأمين العام لرابطة الأدب الإسلامي العالمية لشبه القارة.

وله العديد من المؤلفات بينها “تاريخ الأدب العربي (العصر الجاهلي)” و”أعلام الأدب العربي في العصر الحديث”، و”مصادر الأدب العربي”، و”أدب أهل القلوب”.

 
رابط مختصر