رأفت دنبع .. قضية مجتمعية سترفع لكافة المنظمات الحقوقية الدولية

محرر 15 مارس 2019
رأفت دنبع .. قضية مجتمعية سترفع لكافة المنظمات الحقوقية الدولية
عبدالقادر القاضي
عبدالقادر القاضي

عدن نيوز - كتابات:

لم تعد قضية التهجم على الشاب رأفت دنبع وقتله عمدآ وعدوانآ تحت يافطة الامن ،، لم تعد هي قضية المعلا فقط كما قد يتصور البعض ،، بل هي قضية المجتمع العدني بالكامل وقضية رأي عام يرفض جريمة القتل العمد الذي حدثت له بأسم الامن .

اي أمن هذا الذي يستخدم كافة أنواع الأسلحة من دوشكا إلى معدلات وأسلحة اليه كلاشنكوف التي شحنت فوق طقم عسكري يقال انه ضمن قوة مكافحة الارهاب من أجل القبض على شاب صغير في مقتبل العمر .. ليرعبوا الأهالي والنساء والأطفال ويستعرضوا عضلاتهم عليهم .

كل ذنب رأفت انه كشف جريمة لواط طفل المعلا الشهيرة وهو الشاهد الوحيد لاحداثها،، تلك القضية التي تم تمييعهها والتلاعب بها بسبب مراكز قوى ونفوذ لا تريد للقضية أن تأخذ مجراها العادل والرادع لكل سافل مريض يعتقد أنه يستطيع أن يفعل الأفاعيل باطفالنا دون أن يحاسب او يعاقب طالما وهو يمتلك نفوذ وسطوة .

بات على الجهات الأمنية وبالأخص قيادة قوات مكافحة الارهاب بقيادة العقيد يسران أن تقدم بيان خاص بما تم وان يفصحوا عن من أعطى الأوامر لهذه المجموعة التي ذهبت قاصدة قتل الشاب رأفت وليس القبض عليه ،، خاصة أن رأفت وبشهادة كل أهالي المعلا ليس له أي ارتباطات باي جماعات ارهابية لتتم مداهمته بهذه الطريقة الفجة والمفزعة والتي جعلت أهالي عدن تفقد ثقتها بالأمن وبالقائمين عليه بعكس مايفترض أن يشعر به اي مجتمع تجاه رجال الأمن وأفراده الذين يفترض أن يشعروهم بالأمن لا بالفزع .

وعليه فإنه بات على كافة منظمات المجتمع المدني وكافة أهالي وسكان عدن أن لا يسكتوا وإن لا يخافوا من مواجهة هذه التصرفات والسلوكيات الاستكبارية والعنجهية ،، فالقضية ليست سياسية كما يريد أن يحرف مسارها البعض ،، بل هي قضية مجتمعية جسيمة وإن لم يقف المجتمع كله متضامنآ ومتماسكآ ضد هؤلاء القتلة فإن الامور ستسوء أكثر .

قضية لواط طفل المعلا لن تنتهي ولن تميع كما يعتقد من يريد لها أن تصبح كذلك وتدخل طي النسيان ،، بل سنقوم بواجبنا بالتواصل مع منظمات المجتمع المدني في الداخل وسنقوم بالتواصل مع منظمات حقوقية معنية بالامر في الخارج وسنطالب وسيضم ملف قضية مقتل رأفت إلى ملف تلك القضية البشعة لنجعلها ليست مجرد قضية تخص عدن فقط بل سنوصلها إلى مستويات لن تتخيلوها.

نريد امن يزرع فينا الطمأنينة لا الرعب … نريد امن يداهم اوكار تجار الحشيش والحبوب لا بيوت الأسر في انصاف الليالي دون حتى أن يكون هناك ما يستحق لذلك ..
نريد امن لديه درجة عالية من الاحترافية في أداء واجباته.

شخصيآ اقطع وعد على نفسي أمام أسرة الشاب رأفت انني سأعمل جاهدآ على إيصال هذا الجرم الحاصل في حق ولدهم مضافا إليها ملف قضية لواط طفل المعلا إلى منظمات حقوقية خارجية لتشكل ضغط كبير لتعود هذه القضية إلى الواجهة ولنسمع حكم القضاء فيها اكرامآ لروح رأفت الذي كشفهم فردآ فردآ .

.
.

عبدالقادر القاضي/ ابو نشوان

رابط مختصر