دولة.. في مواجهة شخص!!!

محرر 11 مارس 2019
دولة.. في مواجهة شخص!!!
ابوحمزه
ابوحمزه

عدن نيوز - كتابات:

لست ممن يحبذون الكتابة عن الأشخاص مهما كانت مكانتهم ..

لكن حين تستنفر دولة كل مرتزقتها وكتابها وذبابها الالكتروني في مواجهة أحد الرموز الوطنية.. فإن المسألة تنتقل هنا من الدائرة الشخصية الخاصة .. إلى الدائرة الوطنية العامة ..

ويصبح الدفاع هنا عن الرموز الوطنية قضية أخلاقية بل ووطنية بإمتياز .. لأن أعداء الوطن يعلمون أنهم لا يستطيعون النيل من وطن عظيم كاليمن إلا بإستهداف رموزه التي تقف حجر عثرة ضد أحلامهم المستحيلة وأطماعهم التخريبية المريضة ..

وفي هذا السياق يركز أصحاب المشاريع المشبوهة حملاتهم على أبرز القيادات الوطنية التي تتصدى لمشاريعهم الصغيرة مثل الرئيس هادي ونائبه الفريق محسن .. وغيرهم كالحملة المسعورة التي نشهدها هذه الأيام ضد رجل الاعمال المعروف / احمد صالح العيسي ..

وهم يهدفون من خلال هذا الاستهداف المكثف إلى ارباك الصف الوطني .. ويعتقدون ان ذلك سينطلي على كثير من الشباب المتحمس من هذا الصنف .. فتهتز ثقتهم بقياداتهم .. ثم بقضيتهم الوطنية برمتها .. وهذا مايجعل التصدي لمثل هذا الاستهداف منطقيا وضروريا

ليس غريباً ان يلتقي حراكيوا الضاحية الجنوبية والمفسبكون الحوثيون واحزمة الشر المرتبطة بدويلة المؤامرات والأطماع في اليمن .. على استهداف العيسي .. بل لم تقتصر محاولتهم على الاستهداف الاعلامي.. فقد تعدتها إلى محاولة التصفية الجسدية .. كما هو موثق في اعترافات “الحسني” المعتقل السابق لدى الحزام الامني و السجون السرية.

نعم ليس غريباً هذا الاستهداف للرجل لأنه لم يقبل ان يكون مجرد تاجر يجمع الاموال ويجني الارباح ولو على حساب الوطن.. (كما يفعل الكثير من رجال الاعمال) .. ولكنه (كعدد محدود من رجال الاعمال الوطنيين) أصر إلا ان يكون له دوره واسهامه في القضية الوطنية .. من خلال تسخير مكانته وجزء كبير من ماله في مواجهة الانقلاب واستعادة الدولة ومواجهة المشاريع المشبوهة.

نعم كان بإمكان العيسي .. ان يتجنب كل هذا الصداع وكل هذا الاستهداف من خلال انحنائه للعاصفة واقامة علاقات قوية مع دويلة المؤامرات قد تدر عليه الكثير من الثروة والمشاريع والنفوذ .. ولكن تربيته وشهامته وجذوره المنتمية إلى اسرة عريقة احترفت النضال من وقت مبكر وقدمت الكثير من الشهداء في المحافظات الجنوبية سابقاً وحالياً ..

كل ذلك .. أبى عليه إلا ان يكون في صف الوطن .. بل في طليعة المدافعين عنه وعن وجوده ومقدراته .. وقدم ولا زال يقدم في سبيل ذلك التضحيات الجسام مادية ومعنوية..

كنت اريد أن اتحدث هنا عن بعض التفصيلات لما قدمه الرجل من اجل تحرير الوطن بشكل عام وتحرير واستقرار الجنوب بشكل خاص .. لكني أعرف ان هذا الحديث لا يروقه .. لذلك سأكتفي هنا ببعض الاشارات فقط فأقول :
#اسألوا عما قدمه الرجل لأبطال المقاومة في كل مكان (من أبين .. إلى عدن .. إلى تعز .. إلى تهامة .. إلخ)
#>اسألوا عما قدمه الرجل من دعم لإنشاء ألوية الحاية الرئاسية في عدن .. وعما قدمه ولا زال يقدمه للجيش الوطني في المنطقة الرابعة وغيرها ..< #>اسألوا عما قدمه الرجل من دعم علاج جرحى الجيش الوطني والمقاومة الشعبية .
#>اسألوا عما قدمه الرجل ولا زال للمشردين .. والمرضى .. والدارسين في مختلف مناطق الوطن ..
#>واسألوا مَن مِن رجال الاعمال يفعل مثل ذلك .
عموماً .. يقولون الكتاب يُقرأ من عنوانه .. وانا أقول محتوى الكتاب يُعرف من مؤلِّفه .. فإذا عرفنا أن دويلة المؤامرات وأخوانها في الرضاعة من اتباع ايران هم من يتبنون هذه الحملة ضد الرجل .. فإن هذا يعني أن دور الرجل أزعجهم جداً وجعلهم يسخرون كل هذا الجهد والامكانيات لإحراقه والتشكيك فيه.. ولكن هيهات ..

واذا اتتك مذمتي من ناقصٍ .. فهي الشهادة لي بأني كامل

-عاش اليمن الاتحادي

-عاش الرئيس هادي وكل رموز الوطن

-وليخسأ المتآمرون

والله من وراء القصد

@ابوحمزة

رابط مختصر