حريق مصافي عدن “الانتقالي والعيسي”

محرر 114 يناير 2019
حريق مصافي عدن “الانتقالي والعيسي”
حسين البهام
حسين البهام

عدن نيوز - كتابات:

ما أن إندلعت ألسنة اللهب لتشب حريقها في خزان المصافي إلا وألسنت لهب الإنتقالي ومروجيه في المواقع الإلكترونية التابعة لهم تشتعل بشكل سريع أسرع من حريق المصافي لتتوجه نحو الشخصية البارزة الشيخ احمد صالح العيسي محاولة للنيل منه لتتوجه أصابع الإتهام نحوه ، فهكذا قد تعودنا من أصحاب ( قلب الطاولة ) ومأجوريهم في أي حدث يحصل في عدن ، حيث و قد اثخنت أجهزتهم باسم ابن الوطن البار الشيخ احمد العيسي.

لكن عندما يبسط أحد المرتزقة منهم على أرضية المصافي فهذا حق مشروع بالنسبة لهم .. أو يبني أحد قياداتهم فوق الخزانات فهذا يعد لحمايتها من العابثين والمتربصين بها خصوصاً وهي المنشئة الاستراتيجية للجروب العربي الذي بها نستطيع رفد الاقتصاد الوطني فلهذا لابد ان يحاط بها من قبل المخلصين لها ولن يتم ذلك الا من خلال البسط على مساحتها حتى لا تتوسع ولا نستطيع السيطرة على حمايتها من الطامعين.

ألم يحن الوقت بأن تعدلوا طاولتكم لتكونوا في الصف الوطني من أجل عدن الذي ليس سواه لنا وطن ، عوضا عن الإنحياز لحساب أشخاص ، فالاشخاص زائلون.

لقد فشلتم في حملتكم ضد العيسي في سرق المشتقات النفطية للكهرباء وانكشفت حقيقة من رفع ومن كان يسرق فسوف تفشلوا اليوم قبل غد في حملتكم في حريق المصافي فسوف تحترقوا بنيرانها كما احترقتم سابقاً .
نصيحتي لكم أن تتناسوا اسم العيسي من شبكاتكم الإلكترونية وسترون الأمل أمامكم ينتظركم . اخلعوا النظارات السوداء فسترون الحقيقة المطلقة ولو أنها لاتوجد حقيقة مطلقة فهناك حقيقة نسبية.

فلكم مني تحية .. ناصحكم حسين البهام

رابط مختصر