الانتقالي يكشف عورته ويفضح الامارات في ردفان

محرر 14 سبتمبر 2018
الانتقالي يكشف عورته ويفضح الامارات في ردفان
عبدالرقيب الهدياني
عبدالرقيب الهدياني

عدن نيوز - كتابات:

الامارات اعتمدت على وكلاء حمقى لتحقيق مطامع مجنونة..
هؤلاء تاريخيا وحاضرا يضرون حتى انفسهم..

يمثلون 5% من جغرافيا وسكان الجنوب يتسلقون مثلث جبلي قاحل وفقير ويستعيضون بالصراخ والارهاب لتحقيق وجودهم والتمدد في عدن ومناطق الجنوب الثرية …

ومع ذلك لا ينفعون انفسهم ولا يخدمون غيرهم ..

سرعان ما تنتفض هذه المناطق ضدهم.. 69م 78م 86م 90م 94م وصورتهم اليوم 2018م قاتمة في عموم الجنوب والشمال..

قيادات الصف الاول في المجلس الانتقالي كانوا وزاء ومحافظين ل5 محافظات (عدن لحج الضالع شبوة حضرموت وسقطرى) وبدل ان يكونوا رجال دولة حولوها الى صراع وصدام مع السلطات الشرعية العلياء ليعودوا الى نقطة الصفر واحراق الاطارات. (وتغيير العادة عداوة)..

على ظهر هؤلاء الغوغاء وهتافاتهم ركب صالح وحقق وحدته الاندماجية بورقة ونصف وهيمن ربع قرن..

عبر هؤلاء الاغبياء سوق الحوثي مشروعه واوهمهم امس واليوم انه سيحكم الشمال وهم يحكمون الجنوب فرحبوا بسقوط صنعاء..

جاءت الامارات ورمت لهم أعلام وطلاء ملون و (بخاخ) واوهمتهم بالجنوب القادم (فبصموا لها بالعشر ) وراحوا بعدها دون وعي لتدمير عدن ومناطق جنوبية اخرى..
قتلوا واغتالوا واحرقوا وقطعوا الطرقات وعبثوا في جغرافيا ومقدرات ولحمة الجنوب بلا حدود..

تسأل الواحد منهم: ماذا يعني عصيان مدني؟ فقول لك: احراق اطارات وقطع طرقات…

جاءت بريطانيا وانشأت بهم جيشي ( الليوي وشبر ) وحكمت قرن وربع وجاءت الشوعية الحمراء وانشأت مكونات النجمة الحمراء التي لاتزال حتى اليوم بمثلث ازرق في قلب علم الجنوب وبنت لهم مصنع صيرة بيرة ونافورة ماء في خور مكسر..

واخيرا جاء محمد بن زايد وانشأ جيشي الحزام الامني والنخبة..
تعبر كل كل هذه المشاريع الدخيلة على ظهور هؤلاء الغوغاء والقاسم المشترك ان الجنوب وشعبه هو الخاسر ماضيا وحاضرا…

اليوم من ردفان كشفوا وبشكل سافر عن عورتهم وعلى عيون العالم لتستمر خيباتهم .
ردفان من الارداف .. ولا حرج في توضيح مفردات اللغة.

بقلم - عبدالرقيب الهدياني
رابط مختصر