الغباء في حمل السلاح

محرر 130 يوليو 2018
الغباء في حمل السلاح
وهيبة اليافعي
وهيبة اليافعي

عدن نيوز - كتابات:

السلاح السلاح وما ادراك مالسلاح
انت تتسلح ماهدفك من حمل السلاح ياانسان

صار حمل السلاح ادمان لبعض من لا عقل له
ماهذا والله محتارة لماذا مالذي يدفعك لحمل الشيطان على ظهرك
ممن تخاف هل حياتك بيد أحد غير خالقك يستطيع أن ينهيها متى ما أراد هل سلاحك هو من ممسك حياتك من الهلاك
مستطعتُ أستوعب الموضوع

كيف لبعض الناس تسول له نفسه انه لو ماحمل السلاح سينتهي سيموت عجباً من تفكير
ياأخي أعقل وركز نعم ركز الذي خلق الموت والحياة هو الله هو الله وكل شي بيده وكفاء لا انت من ترد عنك الموت ولا أحد من بشر ولا ملك

الله من بيده وحده ينهي حياتك أو يبقيها مجردد وقت أتى أجلك تأخر بس
لا بشطارتك ولا بهنجمتك ولا بتغطرسك ولا بقوتك أن تبقي نفسك على قيد الحياة

اذا لِما حمل المصيبة على أكتافك وتعيش في رعب وأرعبت من حولك

لنفترض أنكك خايف من أحد واذا إعتدى عليك تعتده عليه فهذه كارثة أكبر من الاولى أما علمتم
إن القاتل والمقتول في النار كما قال الذي لا ينطق عن الهواء👇

حديث صحيح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: إذا التقى المسلمان بسيفيهما، فالقاتل والمقتول في النار. فقيل: يا رسول الله هذا القاتل، فما بال المقتول؟! قال: إنه كان حريصاً على قتل صاحبه. رواه البخاري ومسلم.

وسبب دخول المقتول النار هو عزمه وإصراره على قتل صاحبه ولكنه عجز عنه .
وهل يوجد عاقل يرمي بنفسه في قعر جهنم من أجل تفاهات الدنيا

الاتعلم إنك بمجرد أن تشير ببندقيتك وغيرها لشخص تعتبر ملعون حتى ولو كنت تمزح

حديث أبي هريرة عند مسلم وغيره مرفوعًا : (من أشار إلى أخيه بحديدة ،فإن الملائكة تلعنه ،حتى يدعه.
واللعن هو طرد من رحمة الله هل ترضه لنفسك تطرد من رحمة الله
وقال عليه الصلاة والسلام

عَنْ هَمَّامٍ سَمِعْتُ أَبَا هُرَيْرَةَ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ :👇
(لَا يُشِيرُ أَحَدُكُمْ عَلَى أَخِيهِ بِالسِّلَاحِ فَإِنَّهُ لَا يَدْرِي لَعَلَّ الشَّيْطَانَ يَنْزِعُ فِي يَدِهِ فَيَقَعُ فِي حُفْرَةٍ مِنْ النَّارِ ).
(لعل الشيطان ينزع في يده): المراد أنه يغري بينهم حتى يضرب أحدهما الآخر بسلاحه،فيحقق الشيطان ضربته له.

انا أعتبر حمل السلاح بين المسلمين من الحماقات وعدم المسؤلية
وعدم التوكل على الخالق سبحانه من بيده كل شي وليس بأيدينا شي

وللأسف يمنا الحبيب معظم سكانه مسلحين
وياريت يخوفوا يهودي أو نصراني يخوفوا بعضهم البعض

وياما وياما صارت مصايب وقتل غير متعمد بالغلط بزعمهم وبالمزح وووو وفوق كل هذا يحملوه ولا يتعظوا
بشي ويجعلوه بين أيدي سفها وأطفال لا يجعلون لحرمة الله قيمة

مااقول الا انا لله وانا اليه راجعون
كم وسطك يايمن من بلاوي كل وحدة أعظم من أختها

هذه الاية تلخص كل الذي ذكرته👇هل يوجد رجلُ رشيد

قال الله تعالى‏:‏ ‏{‏‏وَمَن يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَل لَّهُ مَخْرَجًا وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لَا يَحْتَسِبُ وَمَن يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ إِنَّ اللَّهَ بَالِغُ أَمْرِهِ قَدْ جَعَلَ اللَّهُ لِكُلِّ شَيْءٍ قَدْرًا‏}

عندما ابتعدنا عن شرع الله كثرت المصايب وصرنا نتخبط في غياهب الجهل والجدال والشقاق والتفرق والتمزق الله المستعان
من يريد الفوز والفلاح فل يسلك طريق النجاح وهو ارضاء الخالق سبحانه وتعالى
لاااااااااغيره

بقلم/ وهيبة اليافعي
أم حمزة

بقلم - وهيبة اليافعي
 
رابط مختصر