المفلحي ينتمي للجنوب .. فلماذا كل هذا التشنج والممانعة

محرر 15 مايو 2017
المفلحي ينتمي للجنوب .. فلماذا كل هذا التشنج والممانعة
عامر الدميني
عامر الدميني

عدن نيوز - كتابات:

للاسف لازال هناك من يسطح مطالب الناس وقضاياهم ويعمل على اعادة انتاج الرموز متجاهلا القضايا الاساسية للشعب.

الوضع في عدن متردي ولم تفلح سنة كاملة وثلاثة أشهر في اعادة الخدمات للناس هناك، ومع ذلك خرج الكثير ليهتف لعيدروس.

لا مشكلة ظاهريا من تعلق فئة او مجموعة من الناس حول شخصية معينة وإلتفافهم معها، لكن أن يكون ذلك على حساب وضعهم العام فتلك مشكلة عميقة تتعلق بالمجتمع نفسه.

عيدروس ينتمي للجنوب والمفلحي ينتمي ايضا لذات الجغرافيا، وكلاهما جاء بقرار لرئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي، فلماذا كل هذا التشنج والممانعة والتصعيد الذي لا يخدم احد، بل يفاقم من حدة الاقتتال والتصادم داخل عدن.

الاستعراض الجماهيري هو رسالة واضحة للمفلحي بأنه لا يملك قاعدة شعبية وجماهيرية داخل عدن، وهو ما قد يصعب مهمته عبر مثل هذا الاحتشاد، لكن ذلك لايعني ان الرجل سيتراجع ولن يتولى مهمته، بل سيمضي في سبيل ذلك، محاطا بدعم واسع ومتعدد الاوجه من التحالف العربي.

المؤسف ان من يستعرضون وضعهم اليوم في عدن جاؤوا بيد الشرعية نفسها، ووجدوا الارضية المناسبة والفرصة ليخلقوا وجودهم بعيدا عن الشرعية، فشكلوا قوة امنية وعسكرية تتناسب مع تطلعاتهم واهدافهم.

وبالتالي سيكون امام المحافظ الجديدة مهمة كبيرة في تفكيك هذه المنظومة التي تشكلت وباتت تمثل حجرة عثرة امام تسلل النظام للمجتمع، وسد منيع يحول دون عودة الهدوء والاستقرار لعدن.

عامر الدميني

بقلم - عامر الدميني
 
رابط مختصر