لصوص الإغاثة الكبار في اليمن

محرر 112 سبتمبر 2017
لصوص الإغاثة الكبار في اليمن
فيصل الحذيفي
فيصل الحذيفي

عدن نيوز - كتابات:

عبد الرقيب فتح ورشاد الاكحلي .. انتما تحديداً متهمان:《 مجتمعيا.. ووثائقيا ومن خلال إعلان الجهات الممولة للإغاثة لليمن》 بما حجمه يفوق 4 ملايين سلة إغاثية بمعدل يقترب من 130 دولار ثمن السلة الواحدة ..

منها نصيب تعز رسميا من خلال تصريحات الداعمين ما يفوق 800 ألف سلة إغاثية ..

ما تم توزيعه في تعز – المنكوبة والمحاصرة والمغدورة – من حيث العدد لا يزيد عن 250 ألف سلة إغاثية تقريبا ..
ومن حيث حجم السلة الموزعة فعليا بثمن بخس لا يزيد قيمتها عن 30 دولار في احسن الأحوال ..

التقارير الرسمية من الجهات الداعمة تفيد انها سلمت الدعم عبر الوزير فتح يمنيا ..وتعزيا عبر رشاد الاكحلي وكيل محافظة تعز ..

بالأمس قرأت تعليقا من الوزير عبد الرقيب فتح في صفحة الصديق عبد الله مصلح يتحدث بلغة الخمسينيات ..بأن رقابنا لن تنحني إلا لله ..وسرد من هذا الخريط الباعث للغثيان.

هذا كلام لا يسقط التهمة عن لصوصية الحزب الناصري مع سبق الاصرار..

أنا طالبت بتعقيب كتبته على تعليق الوزير الناصري ..ذكرت له اني تحدثت عن لصوص الإغاثة ..وأن التهمة موجهة إليكم بسرقات 600 ألف سلة ..وطلبت منه الايضاح ..فبلع لسانه ولم يرد ..وكأني لاجئ صومالي يتدخل بشؤون اليمن وبعمله الحكومي ..

أنا كنت ممن يطالب بإلحاح بتعيين رشاد الإكحلي منصب المحافظ لما نلاحظه فيه من نشاط دائم ..وتواضع معتبر ..

ووقت الشدة والامتحان تظهر معادن الرجال ..

نريد توضيحات مكتوبة بتفاصيل صرف الإغاثة الدولية والإقليمية يالصوص ..
الناس تموت جوعا وفقرا وانتم لا تبالون ..كأنكم موتى ..والجوعى ينفقون على موالد سلطتكم ليغفر الله سرقاتكم وينجيكم من عذاب القبر .

لقد تيقنا أن الإصلاح وهو شريك في توزيع الإغاثة ..كان انتقائيا بتوزيعها على المؤلفة قلوبهم ..والعاملين عليها ..وغسيل البعض منها بحجبها عن أصحابها ..فقد تسلمت منهم خلال الثلاث سنوات ثلاث سلال إغاثية حقيرة ..فأين حصتي بقية الشهور ..
وكل الوسطاء المحليين مارسوا لصوصية الخفض من حجم قيمة السلال الإغاثية إلى درجة الإذلال ..

نقول لرؤوس الناصريين وليس لعامتهم أنكم فقتم الجميع بقضم 600 ألف سلة اغاثية بحاجة إلى تفصيل قابل التثبت ..

اللصوص لن يمروا فهم جوقة فساد النظام الساقط ..

وانتم موضع اتهام وإدانة ..

ننتظر الجواب ..والصمت منكم إقرار بالسرقة البينة ..التي لا تحتاج دليل ..

فيصل الحذيفي ..

بقلم - فيصل الحذيفي
رابط مختصر