كفوا اقلامكم عن الشيخ العيسي ايها المارقون

محرر 128 أغسطس 2017
كفوا اقلامكم عن الشيخ العيسي ايها المارقون
الشيخ / احمد العيسي
معتز اقبال
معتز اقبال

عدن نيوز - كتابات:

في كل يوم تمر بنا الحياة ينكشف لنا ماكان يخفية عنا اعلاميون الدفع المسبق.

ها نحن اليوم نشهد على مرءا ومسمع الجميع احتجاز ناقلات البترول والديزل والغاز من قبل القوات النافذة داخل العاصمة عدن.

وفي ضل الاحتياج الماس لهذه الناقلات النفطية لتغطية الخدمات الداخلية لعدن من كهرباء وغاز للطبخ ووقود للمركبات.

إلا انا نرئ تلك الأقلام التي كانت تنهش هامات الجنوب توقفت عن الكتابة وكأنها ابتلعت شيء سد حنجرتها وكسر اقلامها.

نسوا وتناسوا وضع أهالي عدن.
وبأسم عدن واهلها البسطاء.
ظل هؤلاء الاعلاميين يتشدقون بأنهم ينتصرون لأهل عدن.
واصبحوا يصرفون صكوك الوطنية ويرمون التهم جزافا بأسم عدن وهم يعملون لأجندات وحسابات لضرب الشخصيات الوطنية والهامات الجنوبية.

لليوم الثالث على التوالي
وناقلات النفط محتجزة في مدينة البريقا ضاربين بعدن واهلها عرض الحائط.
اين هي تلك الخطابات وتلك المقالات وتلك التهم من حادثة احتجاز ناقلات النفط اليوم.
اين هي تلك الشعارات الرنانه من حادثة احتجاز ناقلات المشتقات النفطية اليوم.
اين ذاك الخطاب العاطفي الذي كنتم تحشدون به اهالي عدن وتلعبون على مشاعرهم تجاه حادثة المشتقات النفطية في البريقا اليوم.
اين…؟ اين….؟ اين….؟
ايها المارقون المأجورون عدن والعالم الاسلامي مقبلون على عيد الاضحى المبارك.
لماذا لاتشحذوا اقلامكم وتنددوا بمن يعبث بأهالي عدن ومن هم وراء هذه الازمة.
لماذا لاتوضحوا للناس من يعبث بعدن ويساوم اهالي عدن على خدماتهم.
ايها المارقون عدن بركان سيحرق من هم على شاكلتكم وسيحرق كل من يعبث ويساوم على خدماتهم ومتطلبات حياتهم.
اهل عدن متعلمون ويرصدون كل شارده ووارده.
واخيرا كفووووووا اقلامكم عن الشيخ العيسي ايها المارقون.

معتز اقبال.

بقلم - معتز اقبال
 
كلمات دليلية
رابط مختصر