الكازمي: هؤلاء هم من يقفوا خلف عمليات البسط على الاراضي في عدن

محرر 110 فبراير 2019
الكازمي: هؤلاء هم من يقفوا خلف عمليات البسط على الاراضي في عدن

عدن نيوز - صحف:

كشف العقيد ابو مشعل الكازمي “النائب الأول لمدير أمن عدن”  أن 99% من أعمال البسط على الأراضي لا يقف خلفها مواطنون وانما نافذين وقادة امنيين وعسكريين وحتى مسؤولين في السلطة المحلية.

وأكد الكازمي أن لا وجود لأي جمعية سكنية للشهداء او باسم المقاومة الجنوبية وتوزيع الأراضي وما هو موجود حاليا انما هي مسميات وهمية لتبييض ما يجري من نهب وبسط.

وقال العقيد الكازمي أن توجيها وصله من وزير الداخلية أحمد الميسري لوقف أعمال بسط على أرضية تتبع أحد المستثمرين، وبعد أن تم تنفيذ المهمة لم تتوقف الاتصالات من مختلف مستويات قادة الدولة من قادة بالحزام الأمني ومدراء اقسام شرط ومدراء مديريات ومسؤولين كبار لأجل مراجعتي واقناعي بالتراجع.

وأردف هذا ما يجري عند قيامنا بوقف أعمال البسط، فالجزء الأكبر منها يتبع نافذين ومسؤولين.

وتابع،”هناك أعمال بسط طالت حقلاً يتبع مؤسسة المياه وفيه 14 بئراً وتحديداً في قرية القلوعة بمنطقة بئر احمد، وبيعت الاراضي هناك بأسعار زهيدة تُقارب 100 الف ريال لكل قطعة أرض، وتواصلت مع المحافظ أحمد سالمين وطلبت منه الاذن للنزول وكذا النزول معي للموقع ولنقوم بوقف ما يجري هناك.

وقال العقيد الكازمي أن المحافظ سالمين لم يتجاوب معه، وابدى استغرابه من حالة اللامبالاة التي ابداها المحافظ ازاء القضية.

جاء ذلك خلال ندوة نظمتها الحركة المدنية الديمقراطية، بالعاصمة المؤقتة عدن، صباح اليوم بعنوان البسط على المعسكرات والعقارات الحكومية وحقول الآبار تقويض للدولة والمجتمع.

رابط مختصر