ردا على الإمارات.. محور تعز يؤكد عدم التفريط بأي شبر في المحافظة

31 ديسمبر 2019
ردا على الإمارات.. محور تعز يؤكد عدم التفريط بأي شبر في المحافظة
عدن نيوز - متابعة خاصة:

أكد قائد محور تعز اللواء الركن خالد فاضل أن “المحور مسؤول عن كل شبر يتبع تعز على امتداد ترابها ولا يمكنه التفريط بها”.

جاء ذلك خلال كلمة له اليوم الثلاثاء في المؤتمر السنوي الختامي لقيادة محور تعز للعام التدريبيي والقتالي والعملياتي 2019 بحضور محافظ محافظة تعز نبيل شنسان.

وقال قائد محور تعز إنه “لا يمكن تحت أي ظرف إغفال تلك المماحكات التي تحدث في ساحل تعز أو يظن المتصارعون هناك أن المحور يغض الطرف عما يطمحون إليه”.

وأضاف “من المحال كسر شوكة تعز أو زحزحة دورها السياسي والعسكري والثقافي وستبقى شامخة وصامدة أمام خصمها الداخلي والخارجي، لا ترضخ لأية غطرسة أو إذلال متعسف يراد لها غير آبه أو نادمة على التضحيات التي جادت بها”.

ولفت فاضل إلى أن الوضع الحالي في مدينة تعز يستدعي دعما سخيا وغير محدود من القيادة السياسية ماديا ومعنويا وعسكريا، وإلا فالمدينة ستتضاعف مخاطرها وتزداد وتيرة خلافاتها واشكالياتها.

ودعا قائد محور تعز الجميع إلى توحيد صفوفهم ونبذ خلافاتهم جانباً والذهاب نحو استكمال تحرير تعز وبناء جيشها الوطني بما يتواءم  مع متطلبات الظرف الراهن.

ولفت فاضل إلى أن العميد عدنان الحمادي قائد اللواء 35 مدرع “الذي اغتالته أيادي الغدر والخيانة” راح “ضمن مخطط تمزيق جيشنا الوطني وتصفية قياداته النبيلة”.

من جانبه أكد محافظ تعز نبيل شمسان وقوف السلطة المحلية مع الجيش الوطني والأمن في مواجهة كل التحديات المحيطة بتعز وباليمن أرضا وإنسانا.

ولفت إلى أن المؤامرات على تعز كبيرة وواسعة ولكن تعز ستبقى رمز وإيقونة الدولة الحقيقية التي يسعى أبناؤها إلى مستقبلٍ بناء وليس هدم”.

وأضاف “إننا نعلق عليكم آمالا كبيرة في إعادة الاعتبار لتضحيات تعز، وتقديم النموذج الذي يليق بكفاح محافظة لم تتخل عن حلمها بالدولة، ولا يليق بكم خذلانها في هذه اللحظات الدقيقة والفارقة”.

وتأتي تصريحات قائد محور تعز في ظل المساع الإماراتية لفصل المديريات الساحلية عن محافظة تعز المطلة على مضيق باب المندب وضمها إلى جانب المديريات المحررة في محافظة الحديدة وتسليم إداراتها للمليشيات المسلحة التابعة لها.

 
نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام الموقع ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، ولتحليل حركة الزيارات لدينا.. المزيد
موافق