حرائق أستراليا تطل برأسها من جديد وتعود للاستعار

محرر 2
منوعات
28 ديسمبر 2019
حرائق أستراليا تطل برأسها من جديد وتعود للاستعار
عدن نيوز – متابعات :

يطل خطر الحرائق برأسه من جديد على ولاية نيو ساوث ويلز، حيث من المتوقع أن تؤدي درجات الحرارة المرتفعة والظروف الجوية الجافة إلى جعل مهمة رجال الإطفاء أكثر صعوبة.

وكان رجال الإطفاء قد حصلوا على هدنة مؤقتة خلال فترة الكريسماس قاموا خلالها بتقوية الدفاعات وخطوط الاحتواء، حيث كان هناك 1400 كم رجال الإطفاء يعملون في البوكسينغ داي، استعداداً لوصول الموجة الحارة.

وقُتل اثنان من رجال الإطفاء، كما دُمر أكثر من 100 منزل عندما داهمت الولاية ظروف جوية مماثلة في عطلة نهاية الأسبوع الماضية.

وقال مكتب الأرصاد الجوية إن موجة حرارة قاسية بدأت في التشكل في الأجزاء الجنوبية من الولاية.

وقال المكتب إن تلك الموجة على الأرجح أتت لتبقى بعض الوقت. وتم تصنيف خطر الحرائق “عالي جدا” في تسع مناطق من الولاية اليوم، بما فيها مقاطعة العاصمة كانبرا والمنطقة الوسطى والجبال الجنوبية ومنطقة الهانتر الكبرى.

وتصل درجة الحرارة في كانبرا إلى 36 درجة، بينما المراكز الريفية الكبيرة مثل دابو وغولبرن وغريفيث ومادجي وتامورث، ستبقى الحرارة فيها عند 35 درجة، بحسب موقع “احوال أستراليا”.

وقالت خبير الأرصاد روزا بار: سنرى موجة حرارة قاسية في الأجزاء الجنوبية للولاية، وستمتد إلى مناطق أوسع من نيو ساوث ويلز خلال عطلة نهاية الأسبوع، والأسبوع القادم”.

وأضافت: سيكون خطر الحرائق في أعلى مستوى له مع بداية الأسبوع الجديد، حيث من المتوقع أن تكون أيام الاثنين والثلاثاء أسوأ الأيام بالنسبة للحرائق.

وما زال نحو 75 حريقا مشتعلة في مختلف أرجاء الولاية، منها 30 حريقا خارجة عن السيطرة. وعمل أكثر من 1700 رجل إطفاء خلال يوم الكريسماس في الميدان.

وقال المتحدث باسم خدمات الإطفاء بين شيبارد إن الخدمات عملت بجد على احتواء الحرائق خلال الكريسماس. وأضاف: الظروف الجوية ولأول مرة كانت في صالحنا نوعا ما، ولكننا ما زلنا نتوقع يوما عصيبا الأسبوع القادم بمجرد أن يدخل خطر الحرائق الكبير.