بينهم ضباط برتب عليا.. الجيش يعلن انشقاق عدد من القيادات العسكرية عن الحوثيين

13 ديسمبر 2019
بينهم ضباط برتب عليا.. الجيش يعلن انشقاق عدد من القيادات العسكرية عن الحوثيين
عدن نيوز - متابعات:

أعلن الجيش اليمني نجاح عملية تأمين خروج قيادات عسكرية بينهم ضباط برتب عليا من العاصمة اليمنية صنعاء التي تسيطر عليها مليشيا الحوثي الانقلابية ووصولهم إلى مناطق سيطرة الحكومة الشرعية.

وبحسب ناطق الجيش اليمني العميد عبده مجلي فإن الجيش سهل خروج 17 عسكرياً بينهم قيادات من صنعاء ووصولهم إلى مناطق الشرعية.

ونقلت “الشرق الأوسط” عن العميد مجلي قوله: ” إن الحكومة اليمنية تعمل من خلال قطاعاتها المختلفة للحفاظ على سلامة المدنيين بما في ذلك القيادات العسكرية التي رفضت الانصياع لأوامر الميليشيات الانقلابية وتنفيذ أي أعمال عسكرية.

مؤكداً أن نجاح الحكومة في إخراج العسكريين يدل دلالة واضحة على تقهقر الميليشيات الانقلابية وعدم مقدرتها على فرض سيطرتها إلا من خلال التهديد والقتل”.

وأضاف: ” أن الحكومة تعمل بكل طاقتها في هذا الجانب إذ أن كثيراً من القيادات العسكرية والأمنية تريد الخروج من صنعاء لأسباب مختلفة منها التهديد والاختطاف المتواصل من قبل المليشيا الانقلابية واستخدامها المفرط للقوة ومداهمات منازل العديد من الشخصيات البارزة، لافتاً إلى أن من جرى إخراجهم من صنعاء من القطاعات كافة بما في ذلك قوات الاحتياط وعدد من القطاعات للقوات العسكرية وبعض القطاعات الأمنية”.

ورحّب مجلي بخروج هذه القيادات التي وصفها بالبارزة، ملمحاً أن من بينهم من يتقلد رتبة عميد ـ دون ذكر أسماءهم لدواعي أمنية ـ مؤكداً وصولها إلى مناطق الشرعية والتواصل معها.

وأكد العميد مجلي، أن الميليشيات الانقلابية تنكّرت لمن وقف معها سابقاً ونكّلت بهم بشكل وحشي وإجرامي، وتنتقم كل يوم من وجهاء وشيوخ قبائل وقيادات عسكرية وأمنية ومحلية لا يزالون تحت حكم الميليشيات، فمنهم من يقبع تحت الإقامة الجبرية، كما تمنع تنقل العديد من القيادات بين المحافظات خوفاً من فرارها إلى مواقع الحكومة الشرعية.

وشدد على أن القوات المسلحة سهّلت طريق من يرغب في الخروج من المدن التي تسيطر عليها الميليشيات، وستقوم بهذا الدور حتى ينتهي الانقلاب.

 
نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام الموقع ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، ولتحليل حركة الزيارات لدينا.. المزيد
موافق