مسلحون يهاجمون مطاراً في البرازيل ويسرقون ذهباً ومعادن‭ ‬بقيمة 40 مليون دولار

26 يوليو 2019
مسلحون يهاجمون مطاراً في البرازيل ويسرقون ذهباً ومعادن‭ ‬بقيمة 40 مليون دولار
عدن نيوز - متابعات :

قالت الشرطة، إن رجالاً مسلحين سرقوا ذهباً ومعادن نفيسة أخرى بقيمة 40 مليون دولار من صالة شحن في أكثر مطارات أميركا الجنوبية ازدحاماً، وأخذوا اثنين من العاملين بالمطار رهينتين.

ووصل المشتبه بهم إلى مطار غواروليوس في ساو باولو بالبرازيل في شاحنة صغيرة سوداء تحمل شعارات تشبه شعارات الشرطة الاتحادية البرازيلية، وفقاً للقطات من كاميرات المراقبة اطلعت عليها «رويترز».

وغادر أربعة رجال ملثمين العربة وكان واحد منهم على الأقل يحمل بندقية وواجهوا العمال في المطار ثم بدأوا في تحميل العربة بالبضائع. وقال تقرير للشرطة، إن اللصوص غادروا حاملين 750 كيلوغراماً من الذهب والمعادن النفيسة الأخرى، بعد أن أخذوا اثنين من عمال المطار رهينتين. وأوضحت الشرطة أن اللصوص لا يزالون طلقاء.

وقالت متحدثة باسم المطار، إن أحداً لم يُصب بسوء جراء الهجوم، لكنها لم تعلق على مسألة الرهائن.

وبعد أن دخل اللصوص الملثمون الثمانية إلى مستودع الشحن بالمطار مستقلين سيارتي شرطة، أجبر المهاجمون المسلحون موظفي المطار على شحن ذهب على متن إحدى المركبات، باستخدام رافعة بضائع شوكية، على غرار ما يحدث في أفلام السرقة من إنتاج هوليوود، بحسب وكالة الأنباء الألمانية.

ولم يتم إطلاق أي أعيرة نارية خلال عملية النهب، التي انتهت خلال دقيقتين ونصف الدقيقة، كما ظهر من خلال صور التقطتها كاميرات المراقبة، عرضها الموقع الإلكتروني لصحيفة «استاداو دي ساو باولو». وقبل السرقة، احتجز اللصوص ثمانية أفراد من أسرة موظف بارز في المجال اللوجيستي رهينةً للحصول على معلومات بشأن تسليم الذهب، حسب صحيفة «غلوبو».

ومن المقرر نقل الذهب إلى زيوريخ ونيويورك.