وصفت الدعم السعودي بـ”الحماقة”.. مليشيا تتبع الانتقالي تهدد بإحراق وادي حضرموت لهذا السبب!

23 يوليو 2019
وصفت الدعم السعودي بـ”الحماقة”.. مليشيا تتبع الانتقالي تهدد بإحراق وادي حضرموت لهذا السبب!
عدن نيوز - حضرموت/خاص :

هددت مليشيا المجلس الانتقالي المدعومة من الامارات بمنع انعقاد جلسات مجلس النواب في مدينة المكلا بمحافظة حضرموت شرق البلاد.

وتداول ناشطون على مواقع الاجتماعي ووسائل اعلام ما اسموه بيان صادر عن المقاومة الجنوبية في المكلا يحذر من عقد جلسات للبرلمان اليمني في محافظة حضرموت.

وحذرت المليشيات المدعومة من الامارات في بيان منسوب للمقاومة الجنوبية في حال اتخاذ هذه الخطوة بانها ” لن تشعل المكلا وحدها بل ستشعل وادي حضرموت” مشيرة إلى أن هذه النار “لن تتوقف إلا بتطهير حضرموت من بقايا الاحتلال” في اشارة إلى السلطة المحلية التابعة لحكومة الشرعية.

وأعلنت المليشيا في بيانها استهداف اعضاء مجلس النواب من خارج المحافظة وقالت أنها ” تحذر كل اعضاء مجلس النواب من التواجد في المكلا تحت أي ظرف من الظروف” لافتة إلى أنها “تخلي مسؤوليتها الكاملة عن حياة أي عضو نيابي من خارج حضرموت” في اعلان صريح ومباشر بما تنوي الاقدام عليه هذه المليشيا.

وأكدت مليشيا المجلس الانتقالي المدعوم من الامارات جاهزية عناصرها لتنفيذ اعمال ارهابية وتخريبية في حضرموت واستهداف اعضاء مجلس النواب وقيادات الحكومة الشرعية بالقتل المباشر و”أنها مستعدة بجميع كتائبها بما فيها ( كتائب المهام الخاصة والرماية والقناصين والاقتحامات الليلية)”.

ووصف البيان الاشقاء في المملكة العربية السعودية بـ”الحمقى” لرعايتهم ودعمهم انعقاد البرلمان اليمني في حضرموت.

وقال البيان أنه بعد تلقي ما اسماها المقاومة الجنوبية معلومات مؤكدة بالتحضير لعقد جلسة البرلمان في المكلا فإنها “تبلغ كل من تسول له نفسه بعقد مجلس النواب اليمني في المكلا وكل من يرعى ويدعم هذه الخطوات أن يكف عن الحماقة”.

يذكر ان معلومات متواترة تشير إلى ان الحكومة الشرعية وبدعم من المملكة العربية السعودية تسعى لعقد جلسات البرلمان اليمني في مدينة المكلا بعد رفض الامارات انعقادها العاصمة المؤقتة عدن.