تحت شعار “العدالة أولا”.. آلاف السودانيين يطالبون بمحاسبة المتورطين في فض اعتصام الخرطوم

14 يوليو 2019
تحت شعار “العدالة أولا”.. آلاف السودانيين يطالبون بمحاسبة المتورطين في فض اعتصام الخرطوم
عدن نيوز - متابعات :

تظاهر آلاف السودانيين السبت للمطالبة بمحاسبة المتورطين في فض اعتصام الخرطوم قبل أكثر من شهر، في حين بدا أن الخلاف على بعض التفاصيل يعيق التوقيع النهائي لاتفاق المرحلة الانتقالية بين قوى الحرية والتغيير والمجلس العسكري.

وبعد أسبوعين من خروج حشود كبيرة في مختلف أنحاء السودان للمطالبة بالتعجيل بنقل السلطة لحكومة مدنية، خرجت مظاهرات السبت تحت شعار “العدالة أولا” في عدة مدن سودانية بدعوة من تجمع المهنيين السودانيين (أحد المكونات الرئيسية لقوى الحرية) بمناسبة مرور أربعين يوما على فض اعتصام القيادة العامة للقوات المسلحة.

ونشرت الصفحة الرسمية لتجمع المهنيين السودانيين بموقع فيسبوك مقاطع مصورة لمظاهرات خرجت في الخرطوم وأم درمان، وكذلك في مدن بورتسودان ومدني والقضارف وكسلا والأبيض ومناطق بإقليم دارفور.

ورفع المتظاهرون لافتات تطالب بالقصاص من قتلة المحتجين خلال اعتصام القيادة العامة وقبله وبعده، فيما نقلت وكالة الأناضول للأنباء عن شهود عيان أن قوات الأمن أغلقت ثلاثة جسور رئيسية لمنع المحتجين من العبور إلى الخرطوم من منطقتي بحري وأم درمان.

وكانت مظاهرات خرجت الليلة قبل الماضية في بعض أحياء الخرطوم وفي مناطق أخرى بالسودان، مثل حجر العسل بولاية نهر النيل، وأركويت بمنطقة تلال البحر الأحمر (شمال شرقي السودان)، وطالب المشاركون بالعدالة أيضا.

وتأتي المسيرات الجديدة بعد يومين من نشر فيديوهات جديدة تضمنت مشاهد صادمة لفض اعتصام الخرطوم، وأكدت لجنة أطباء السودان أن 128 متظاهرا قتلوا خلال العملية وبعدها.