شركة سبأفون تحذر من مساع حوثية لانتحال الصفة الشرعية للشركة

2 يوليو 2021
شركة سبأفون تحذر من مساع حوثية لانتحال الصفة الشرعية للشركة
عدن نيوز - متابعة خاصة

حذرت الشركة اليمنية للهاتف النقال “سبأفون” من مساع تقوم بها مليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران لانتحال الصفة الشرعية للشركة.

وقالت الشركة في بيان نشرته على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك إن منتحل صفة رئيس مجلس إدارة شركة سبأفون بصنعاء عبد الله الشاعر قام بالترتيب لعقد جمعية عمومية غير عادية لمزعوم مساهمين لا يمت أي منهم بصلة لمساهمي الشركة الشرعيين أو يمثلونهم بأي صورة قانونية.

واعتبرت الشركة أن أي قرارات يتخذها المنتحلون هي قرارات غير قانونية بما فيها تلك المتعلقة برفع أو تخفيض رأس المال وتعديل نسب حصص المساهمين بالشركة أو التصرف بأي من أصول الشركة وغير ذلك من القرارات التي لا يملكها إلا مساهمي الشركة الشرعيين باجتماع صحيح يعقد أصولا وفقا للقانون والنظام الأساسي للشركة.

وأكدت الشركة من مقرها الرئيس بعدن على التزامها بسياسة الحكومة الشرعية في كل ما يتعلق بتشغيل شبكة الاتصالات للهاتف النقال.

كما أعلنت أنها ستقدم للجهات الرسمية والنيابة العامة ببلاغ وشكوى بهذا الخصوص ضد المسئولين عن جميع الأفعال والممارسات المرفوضة وغير القانونية الذي يتخذها منتحلو صفة مجلس إدارة وموظفين ومدراء بالشركة.

وأضافت أنها ستطلب التحقيق معهم ورفع الدعوى الجزائية ضد كل من اقترف جرائم السطو المسلح والإستيلاء على الأصول والمقرات وانتحل صفة رئيس مجلس إدارة الشركة ومدراء وموظفين بالشركة وعقد جمعيات عمومية غير قانونية لمزعوم مساهمي الشركة وتعديل رأس مال الشركة بالزيادة أو النقصان والإفتئات على حقوق المساهمين وبيع والتصرف بأصول الشركة أو بيعها أو غير ذلك من التصرفات التي لا يملك منتحلو الصفات ومزعوم المساهمين القيام بها بصورة غير شرعية.

نص بيان شركة سبأفون:

بيان صحفي

نما لعلم الشركة اليمنية للهاتف النقال – سبأفون قيام منتحل صفة رئيس مجلس إدارة شركة سبأفون بصنعاء عبد الله الشاعر بالترتيب لعقد جمعية عمومية غير عادية بداية الشهر القادم يوليو ٢٠٢١م لمزعوم مساهمين لا يمت أي منهم بصلة لمساهمي الشركة الشرعيين أو يمثلونهم بأي صورة قانونية.

وينتحل الشاعر تلك الصفة غير الشرعية نتيجة لقيامه مع جماعة مسلحة تابعة للانقلابيين بصنعاء بالسطو المسلح والاستيلاء على مبنى مقر الشركة السابق بصنعاء ومحتوياته وأصول الشركة بالمناطق الخاضعة لسلطات الانقلابيين في ٣١ يوليو ٢٠١٩م.

فمنذ ذلك التاريخ لايزال يسيطر الانقلابيين بصنعاء على عدد من أصول الشركة ومبنى مركزها السابق بصنعاء بسبب ونتيجة لنقل مساهمي شركة سبأفون مقر الشركة الرئيسي لمدينة عدن العاصمة المؤقتة للجمهورية اليمنية في ٢٨-٧-٢٠١٩م وقبل أيام فقط من السطو المسلح والاستيلاء على أصول الشركة ومبناها بصنعاء.

ودشنت سبأفون خدماتها الآمنة في العاصمة المؤقتة عدن منذ ٢١ سبتمبر الماضي وتمارس نشاطها وعمليات شبكتها من المناطق المحررة تحت مظلة الحكومة الشرعية للجمهورية من العاصمة المؤقتة عدن.

وتؤكد شركة سبأفون من مقرها الرئيس بعدن ومساهميها وإدارتها الشرعية على إدانتها ورفضها قيام مقترفي جرائم السطو والإستيلاء وانتحال الصفات بالدعوة و عقد جمعية عمومية لمزعوم مساهمين بالشركة لايمتو بصلة لمساهمي الشركة الشرعيين أو يمثلونهم بأي صورة قانونية.

وتهيب بجميع المعنيين والجهات الرسمية وغيرها بعدم القبول بهكذا إجراءات باطلة أو التعامل مع نتائج وقرارات تصدرها مزعوم جمعيات عمومية لمساهمي الشركة يعقدها بالمخالفة للقانون منتحلو صفات مدراء بالشركة ورئيس مجلس إدارة غير شرعيين ومن والاهم وأعانهم على هكذا ممارسات غير شرعية.

كما تحذر شركة سبأفون منتحلي الصفة بصنعاء ومن سار على فلكهم وتحملهم جميعا كامل المسئولية عن نتائج عقد اجتماع غير شرعي لمزعوم مساهمين بالشركة لايمتو بصلة لمساهمي الشركة الشرعيين أو يمثلونهم بأي صورة، أو إتخاذ أي قرارات غير قانونية بما فيها تلك المتعلقة برفع أو تخفيض رأس المال وتعديل نسب حصص المساهمين بالشركة أو التصرف بأي من أصول الشركة وغير ذلك من القرارات التي لا يملكها إلا مساهمي الشركة الشرعيين باجتماع صحيح يعقد أصولا وفقا للقانون والنظام الأساسي للشركة.

وتؤكد شركة سبأفون من مقرها الرئيس بعدن على التزامها بسياسة الحكومة الشرعية بقيادة فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي ودولة رئيس الحكومة الشرعية في كل ما يتعلق بتشغيل شبكة الاتصالات للهاتف النقال وتقديم خدمات الاتصالات لعموم مواطني الجمهورية بموجب القوانين والأنظمة النافذة.

وسوف تقدم شركة سبأفون للجهات الرسمية والنيابة العامة ببلاغ وشكوى بهذا الخصوص ضد المسئولين عن جميع الأفعال والممارسات المرفوضة وغير القانونية الذي يتخذها منتحلو صفة مجلس إدارة و موظفين ومدراء بالشركة كونهم مسئولين بصورة مباشرة عن الأعمال والوقائع الإجرامية بالسطو والاستيلاء على أصول الشركة وانتحال صفات لمسئولين بالشركة وتقمص شخصيات بالمخالفة للقانون وطلب التحقيق معهم ورفع الدعوى الجزائية ضد كل من اقترف جرائم السطو المسلح والإستيلاء على الأصول والمقرات وانتحل صفة رئيس مجلس إدارة الشركة و مدراء وموظفين بالشركة وعقد جمعيات عمومية غير قانونية لمزعوم مساهمي الشركة وتعديل رأس مال الشركة بالزيادة أو النقصان والإفتئات على حقوق المساهمين وبيع والتصرف بأصول الشركة أو بيعها أو غير ذلك من التصرفات التي لا يملك منتحلو الصفات ومزعوم المساهمين القيام بها بصورة غير شرعية.

كان الله في عون البلاد والعباد وخلصهم من تبعات الإنقلاب والإستيلاء على الملكيات الخاصة والعامة.

الشركة اليمنية للهاتف النقال – سبأفون – المقر الرئيس بالعاصمة عدن.

لا توجد مقلات اخرى

لا توجد مقلات اخرى