إليك بعض الأغذية التي تساعدك في التحكم بتقلبات المزاج

محرر 2
صحة
30 سبتمبر 2020
إليك بعض الأغذية التي تساعدك في التحكم بتقلبات المزاج
عدن نيوز – صحة :

نشر موقع “ذا هيلث سايت” الطبي المتخصص أن هناك مجموعة من الأطعمة يمكن أن تؤدي الى التحكم بتقلبات المزاج. حيث يمر على أي شخص تغيرات وتقلبات في المزاج على مدار اليوم، فيشعر تارة بكونه في قمة نشاطه وحيويته، وتارة أخرى يشعر وكأنه لا يقوى على النطق بمجرد كلمة.

وهذا الأمر طبيعي ومتوقع، لكن بعض الأشخاص تكون تقلبات المزاج لديهم حادة ومريبة نوعا ما، إذ تتأرجح حالتهم فجأة بين قمة السعادة، إلى قمة الاكتئاب، وهو ما يسمى بحسب الموقع بمرض “الهوس الاكتئابي”. وهذه الحالة شائعة جدا عند الأشخاص المصابين باضطراب ثنائي القطب (اضطراب المزاج)، وحتى مرضى الاكتئاب المزمن قد يواجهون تقلبات مزاجية تجعلهم فجأة يدخلون في حالة من الحزن واللامبالاة.

ووفق الموقع، ولتفادي هذه المرحلة هناك العديد من الأطعمة التي يمكن أن تساعد في استقرار المزاج إذا قام الشخص بإضافتها إلى نظامه الغذائي اليومي، وأنه سيرى حتما تحسنا ملحوظا في المزاج بمرور الوقت. وتؤثر هذه الأطعمة أيضا تأثيرا إيجابيا على صحته العامة.

ومن هذه الأطعمة التي أوردها الموقع الأفوكادو لاحتوائه على دهون صحية تحافظ على صحة الدماغ وتحفز المستقبلات الحساسة للسيروتونين، وهو الهرمون المسؤول عن منح الشعور بالسعادة والثقة والاسترخاء. وكذلك الحمص الذي يعد مصدرا جيدا لفيتامين ب 9 أو ما يسمى بـ(حمض الفوليك)، والذي بدوره يساعد على استقرار الحالة المزاجية ويحد من التغيرات الفجائية لها. بالاضافة الى المكسرات البرازيلية التي تحتوي على عنصر السيلينيوم الذي يلعب دورا مهما في تحسين الحالة المزاجية، كما تعمل فيتامينات ب والمغنيسيوم والزنك في هذه المكسرات على تهدئة الأعصاب ومنح الشعور بالهدوء والراحة. ولا ننسى الشوكولاتة لاحتوائها على فينيل إيثيل أمين، وهو ناقل عصبي يخفف أعراض الاكتئاب ويساعد في محاربة التوتر والقلق. بالاضافة الى جبنة القريش وهي مصدر جيد لفيتامين ب 12 وبروتين مصل اللبن، مما يجعلها تؤدي دورا مهما في تقليل الشعور بالقلق وعدم الراحة.