عاجل.. رغم عراقيل المليشيات.. الائتلاف الوطني الجنوبي ينجح في تنظيم فعالية جماهيرية حاشدة في سقطرى “صور + بيان”

محرر 1
2020-08-11T13:37:12+03:00
اليمن
11 أغسطس 2020
عاجل.. رغم عراقيل المليشيات.. الائتلاف الوطني الجنوبي ينجح في تنظيم فعالية جماهيرية حاشدة في سقطرى “صور + بيان”
عدن نيوز – متابعة خاصة :

نظم الائتلاف الوطني الجنوبي اليوم الثلاثاء 11 اغسطس مسيرة جماهيرية حاشدة في مدينة حديبو عاصمة محافظة أرخبيل سقطرى تحت شعار (سقطرى يمنية).

وأصر أبناء سقطرى على انجاح المسيرة وايصال صوتهم رغم محاولات المنع والعراقيل التي وضعتها مليشيات الانتقالي وقيامها بتقطيع الطرق وتطويق اماكن التجمعات والاحتشاد.

ورفع المشاركون في المسيرة لافتات تطالب بسرعة تطبيق اتفاق الرياض وعودة السلطة المحلية وحل المليشيات المسلحة بالاضافة الى التأكيد بأن سقطرى تقف دوما مع الدولة وتتطلع الى الحصول على حقها في المشاركة الفاعلة في العملية السياسية.

وردد المشاركون في الفعالية هتافات تؤكد تفويض أبناء سقطرى للائتلاف الوطني الجنوبي لانتزاع حقوقهم المسلوبة وتمكينهم من الشراكة الكاملة وغير المنقوصة في كل مستويات السلطة.

وندد المشاركون بما تتعرض له المحافظة من محاولات تدمير السلم الاجتماعي وتكدير حالة السلام التي عرفت بها قائلين بالصوت العالي (سقطرى رمز السلام، لا تقبل زرع الألغام) و (مطلبنا دولة وسكينة، لا نقبل فتنة وضغينة)، معبرين عن رفضهم للفوضى والتفتيت.

ورددوا الشعارات المتعهدة بحماية محافظتهم: (أبناء سقطرى أحرار، يحموا الأرض ويفدوا الدار)، وأيضا (سقطرى دُرة يمنية، تحميها الأيدي الفتية)، بالاضافة الى (يا سقطرى شدي حيلك، اقسم أبناءك يفدونك).
وهتف المشاركون لعودة الشرعية والسلطة المحلية قائلين (يا سقطرى يا شرعية،
يا رمز الوحدة الوطنية)، و(سقطرى قالت بثبات،

لا نرضى المليشيات)، وطالبت الهتافات باشراك ابناء سقطرى (لا وصاية لا اقصاء، سقطرى رمز الوفاء).

وأكد المشاركون وقوفهم خلف القيادة السياسية ممثلة بفخامة المشير عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية، وتأييدهم الكامل للشرعية والجيش الوطني في دحر الانقلاب الحوثي والمليشيات الانقلابية وهزيمة المشروع الإيراني في اليمن، واستعادة مؤسسات الدولة، معبرين عن رفضهم القاطع لكل أساليب العنف والاحتكام إلى القوة وأن الحوار والتعايش والشراكة هي الحل الوحيد لكافة الإشكالات.

وفي المهرجان الحاشد الذي بدأ بآيات من الذكر الحكيم ألقيت عدد من الكلمات والمشاركات والقصائد الشعرية التي حيت الجماهير الحاشدة، وأكدت أن أبناء محافظة سقطرى يد واحدة، وكلمتهم موحدة مع الشرعية والثورة والجمهورية، واليمن الاتحادي الجديد.

وفي ختام الفعالية تمت تلاوة البيان الصادر عن الفعالية الجماهيرية بحديبو عاصمة أرخبيل سقطرى، والذي أكد على ضرورة الإسراع في تنفيذ اتفاق الرياض، وإشراك كافة القوى السياسية والمجتمعية في المحافظات الجنوبية في الحكومة المقبلة والعملية السياسية برمتها.

وأعلن المشاركون في الفعالية وقوفهم خلف قيادة الائتلاف الوطني الجنوبي، ودعمها في كافة الخطوات التي من شأنها انتزاع الحقوق المشروعة التي تليق بسقطرى، ونضالات أبنائها وبما يضمن تحقيق مبدأ الشراكة في السلطة والثروة.

adennews11 08 2020 467554 - عدن نيوزadennews11 08 2020 287368 - عدن نيوزadennews11 08 2020 918071 - عدن نيوزadennews11 08 2020 441346 - عدن نيوز

وفي مايلي نص البيان الصادر عن المهرجان الجماهيري للائتلاف الوطني الجنوبي المنعقد في محافظة أرخبيل سقطرى:

في يوم استثنائي يعكس الإرادة الحرة لأبناء محافظة أرخبيل سقطرى خرجت هذه الجموع الحاشدة لتقول كلمتها الفصل وتوصل رسالتها إلى القيادة السياسية والعالم أجمع، معبرة عن مواقفها الوطنية ومطالبها المشروعة والعادلة.
وإذ يحيى الائتلاف الوطني الجنوبي هذه المليونية الهادرة من أبناء محافظة أرخبيل سقطرى الأبية المسالمة، فإنه يقدم واجب الشكر والتقدير والإجلال لرجالها وقياداتها السياسية والاجتماعية التي عكست حرصها على تسجيل هذا الموقف الوطني الخالد لأبناء المحافظة، والمتمثل في توحيد الصف خلف القيادة الشرعية والحفاظ على الجمهورية والثورة اليمنية 26 سبتمبر و14 أكتوبر، ومشروع اليمن الاتحادي الذي يستند على قاعدة الشراكة الواسعة والتوزيع العادل للسلطة والثروة، والذي لا يقبل الاقصاء والتهميش والوصاية من أي طرف سياسي، ويرفض مشاريع التمزيق، وممارسات العنف واستخدام السلاح.

إن هذا المليونية الجماهيرية الكبيرة لهي تعبير صريح عن موقف أبناء سقطرى المنحاز لمنطق الدولة والشرعية والتنمية والأمن والاستقرار، وتأكيداً على أن هذه المحافظة بموقعها الجيوسياسي، وتموضعها الاستراتيجي، إنما هي كتلة صلبة في مدماك الوطن الكبير، وأنها ستكون رقماً صعباً في صناعة التحولات الوطنية والوفاء لتضحيات وكفاح قيادات النضال الذين دافعوا عن الوطن وقدموا التضحيات حفاظاً على سيادته واستقلاله ووحدة أراضيه، ورافضين كل أساليب العنف والاحتكام إلى القوة، مؤمنين أن الحوار والتعايش والشراكة هي الحل الوحيد لكافة الإشكالات.
لقد خرجت هذه الحشود الكبيرة لتؤكد من جديد وقوفها خلف القيادة السياسية ممثلة بفخامة المشير عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية، وتأييدها الكامل للشرعية والجيش الوطني في دحر الانقلاب الحوثي والمليشيات الانقلابية وهزيمة المشروع الإيراني في اليمن، واستعادة مؤسسات الدولة، في الوقت الذي تثمن كافة أوجه الدعم والمساندة التي يقدمها تحالف دعم الشرعية بقيادة الاشقاء في المملكة العربية السعودية لمساعدة اليمنيين من أجل استعادة دولتهم وبسط سيطرتها على كامل التراب الوطني.
وهذا الحشد الجماهيري الكبير لأبناء سقطرى إذ يحيي كل القوى الوطنية المشاركة في المسيرة الجماهيرية الحاشدة التي دعا إليها الائتلاف الوطني الجنوبي في ارخبيل سقطري فإنه يؤكد على الآتي:
– الالتزام بتنفيذ اتفاق الرياض وآلية تسريعه بكافة بنوده وحسب الجدول الزمني وبما يضمن استعادة مؤسسات الدولة وسلطتها الشرعية، وعودة وقيادة السلطة المحلية إلي محافظة ارخبيل سقطرى على وجه السرعة.
– إعطاء محافظة أرخبيل سقطرى اهتمام خاص في الجانب الخدمي والتنموي وبما يتناسب مع مقدراتها ومقوماتها السياحية وضمان تطويرها والحفاظ عليها وتسيير رحلات الطيران وتخفيف اسعار تذاكرها بما يتناسب مع ظروف المواطنين و بصورة يومية وبالشكل الذي يربطها بالوطن وينشط حركة السياحة الداخلية وكذا الخارجية في إطار ما تمثله من رمزية سياحية واقتصادية لليمن.
– تسليم المعسكرات بكافة عتادها الي الدولة وإخراج العناصر المسلحة التي تم استقدامها من خارج المحافظة.
– التأكيد على رفض تمثيل الجنوب بمكون أو فصيل واحد، كون ذلك يمثل أسوأ صور الاقصاء والإلغاء الذي عانى منه شعبنا في الجنوب ردحاً من الزمن، وهو الأمر الذي لا ينبغي أن يتكرر، لأنه تنكر بشع للشعب وقواه الوطنية وتضحياتها في مختلف مراحل النضال الوطني، وآخرها تحرير المحافظات الجنوبية من مليشيا الانقلاب الحوثية.
– التأكيد على إشراك كافة القوى السياسية والمجتمعية في المحافظات الجنوبية وفي مقدمتها قوى سقطرى في الحكومة المقبلة والعملية السياسية برمتها.
– يجدد الحشد الجماهيري التأكيد على وقوفه خلف قيادة الائتلاف الوطني الجنوبي، ودعمها في كافة الخطوات التي من شأنها تلبية المطالب الحقة لأبناء سقطرى وكل المحافظات الجنوبية، وفق قاعدة الشراكة في السلطة والثروة.
– تعبر جماهير سقطرى عن رفضها لمحاولات الاستئثار من قبل أي مكون أو فصيل سياسي أو اجتماعي، ويعتبر أي محاولة من هذا القبيل هو سعي لتمزيق اللحمة الوطنية ونسف السلم الاجتماعي.
– يؤكد المتظاهرون على أهمية الحوار وتعزيز قيم التعايش والشراكة بين القوى الوطنية، ونبذ الاحتكام للعنف ولغة السلاح، كما يرفض كل الممارسات التي تمت في سقطرى خارج إطار سلطات الدولة وجيشها الوطني، ويشددون على عودة الأوضاع إلى ما كانت عليه ماقبل انقلاب المليشيا في يونيو الماضي وعودة مؤسسات الدولة وأجهزتها لمزاولة عملها وبما يضمن احلال السلام والسكينة العامة.
– يدعو المتظاهرون الحكومة إلى القيام بواجباتها وتفعيل أجهزتها لتوفير الأمن والخدمات بشكل منتظم، وإيلاء أسر الشهداء والجرحى الاهتمام اللازم، والعمل على وقف الانتهاكات التي طالت وتطال الكثيرين بسبب مواقفهم، كما يشددون على اطلاق كافة المختطفين ومحاسبة من يمارسون الانتهاكات.

دامت سقطرى دُرة يمنية مصانة في ظل اليمن الاتحادي.

صادر عن المظاهرة الحاشدة للائتلاف الوطني الجنوبي في محافظة أرخبيل سقطرى
الثلاثاء 11 أغسطس 2020م

* موقع الائتلاف الوطني الجنوبي الرسمي