الانتقالي يستنفر مليشياته في عدن بعد انشقاقات كبيرة في لوائين تابعين له في ابين

15 مايو 2020
الانتقالي يستنفر مليشياته في عدن بعد انشقاقات كبيرة في لوائين تابعين له في ابين
عدن نيوز – متابعات:

استنفرت قيادة ما تسمى بـ المجلس الانتقالي المدعوم إماراتيا، اليوم مليشياتها في العاصمة المؤقتة عدن عقب تقدم الجيش الوطني باتجاه عدن.

وقالت مصادر محلية أن مليشيات الحزام الأمني في عدن، التي يقودها وضاح عمر عبدالعزيز، نشرت أفرادها وآلياتها العسكرية في عدد من شوارع المدينة، واستحدثت عددا من النقاط الأمنية في بعض المواقع استعدادا لقدوم محتمل لقوات الجيش الوطني إلى العاصمة المؤقتة. . بعد وصولها إلى مديرية زنجبار.

واشارت المصادر إلى ان مليشيات الحزام نشرتت عناصرها في جولة كالتكس في المنصورة، وفي مديرية الشيخ عثمان ومنطقة الدرين وصولا إلى العريش، ومديرية خور مكسر.

ويأتي هذا الاستنفار عقب انشقاقات وانسحابات في صفوف لواءين عسكريين تابعين للمجلس الانتقالي المدعوم إماراتياً.

واكدت مصادر ميدانية، بانشقاقات كبيرة في صفوف قوات المجلس الانتقالي بمحافظة أبين . فقد شهد اللواء الثالث دعم وإسناد التابع للانتقالي، ظهر الخميس انشقاقات في صفوف مقاتليه من ابناء الحوطة بمحافظة لحج.

وأوضحت المصادر أن معظم منتسبي اللواء انسحبوا إلى عدن وآخرين لجأوا إلى منازل مواطنين وسط مدينة زنجبار عاصمة محافظة أبين.

وجاءت هذه الانشقاقات عقب خلافات بينهم وبين عناصر  اللواء من يافع،  اتهمتهم بالخيانة ورفض القتال في مقدمة الصفوف.

وأكدت المصادر أنه لم يبقى في اللواء سوى العشرات من ابناء يافع.

وكان مصدر عسكري  قد ذكر الخميس أن مجاميع من مقاتلي المجلس الانتقالي المدعوم إماراتياً، بقيادة مختار النوبي، انسحبت من أرض المعارك في محافظة أبين.

وأكد المصدر  لموقع ” بوابتي”  انسحاب  مختار النوبي قائد اللواء الخامس دعم واسناد التابع للانتقالي، ومسلحي اللواء، أمس،  من أبين بعد أن خسروا كل معداتهم العسكرية وعدد من أفراد اللواء.

وأشار المصدر إلى أن، عشرات من أفراد اللواء الخامس دعم واسناد التابع للانتقالي وقعوا في الأسر وسقط آخرون قتلى وجرحى في المعارك التي دارت أمس بين قوات الجيش وقوات الانتقالي في ابين.

 
نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام الموقع ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، ولتحليل حركة الزيارات لدينا.. المزيد
موافق