“كورونا” يواصل انتشاره.. دولاً عربية جديدة تسجل وفيّات والإصابات تواصل الارتفاع

1 أبريل 2020
“كورونا” يواصل انتشاره.. دولاً عربية جديدة تسجل وفيّات والإصابات تواصل الارتفاع
عدن نيوز – متابعات:

سجلت دول عربية جديدة الأربعاء، حالات وفاة وإصابة إضافية جراء فيروس كورونا المستجد “كوفيد-19″، مع تواصل الحظر الصحي العام، ودعوات “الانضباط” لمواجهة تفشي الفيروس.

وأعلنت وزارة الصحة العمانية الأربعاء، عن تسجيل أول وفاة بفيروس كورونا، إلى جانب 18 إصابة جديدة، ليرتفع إجمالي الإصابات إلى 210.

وقالت الوزارة في بيان نقلته وكالة الأنباء الرسمية، إن “العدد الكلي للإصابات المسجلة في السلطنة ارتفع إلى 210، بعد تسجيلها 18 إصابة جديدة”، مشيرة إلى “تماثل 34 حالة للشفاء”، فيما لم يذكر تفاصيل عن حالة الوفاة والإصابات الجديدة.

والثلاثاء، قررت “اللجنة العليا المكلفة ببحث آلية التعامل مع التطورات الناتجة عن انتشار الفيروس” بالسلطنة، إعفاء الموظفين الحكوميين من الحضور إلى مقرات عملهم، ومباشرة أعمالهم عن بعد، ضمن تدابير الوقاية من “كورونا”.

إصابات جديدة بفلسطين

أعلن الناطق باسم الحكومة الفلسطينية إبراهيم ملحم الأربعاء، عن تسجيل 15 إصابة جديدة بفيروس كورونا في الضفة الغربية المحتلة، لافتا إلى أن هذه الإصابات، هي من بين 25 عاملا، كانوا يعملون بمصنع للدجاج بمستوطنة “عطروت” الإسرائيلية.

وأشار ملحم في بيان صحفي سابق الأربعاء، إلى أنه تم تسجيل إصابتين جديدتين بفيروس كورونا في قطاع غزة، موضحا أن “الإصابتين الجديدتين لسيدتين ستينيتين من مدينة رفح، كانتا في الحجر الصحي”.

وبتسجيل هذه الإصابات الجديدة، يرتفع العدد الإجمالي للإصابات الفلسطينية جراء فيروس كورونا إلى 134 إصابة، بينها 11 حالة من قطاع غزة، في حين تماثل للشفاء في عموم الأراضي الفلسطينية (الضفة الغربية وقطاع غزة) 18 مصابا.

وأفاد ملحم بأن نتائج فحوصات 110 عينات أخذت من عائدين عبر معبر الكرامة صباح أمس الثلاثاء، أظهرت أنها غير مصابة بالمرض، حيث تم نقل العائدين إلى منازلهم في المحافظات، مضيفا أنه “بذلك تكون جميع العينات التي أخذت من العائدين وعددها “200” عينة غير مصابة”.

وأكد ملحم أنهم “وقعوا على تعهد بالالتزام بالحجر المنزلي لمدة 14 يوما، حفاظا على سلامتهم، وسلامة شعبهم”.

ارتفاع إصابات ليبيا

أعلن المركز الوطني الليبيى لمكافحة الأمراض، الأربعاء، تسجيل إصابتين جديدتين بفيروس كورونا المستجد.

وقال المركز في بيان نشره بموقع “فيسبوك” إنه “تم تأكيد إصابة شخصين من ضمن 11 شخصا، أجروا اختبارات”، مؤكدا أن الـ9 أشخاص الآخرين ثبت سلبية نتائج تحليلاتهم، دون ذكر تفاصيل أخرى عن المصابين أو أماكن تواجدهم.

وترتفع حصيلة الإصابات الليبية بفيروس كورونا إلى 10 أشخاص، فيما يخضع العشرات يوميا للتحليل للاشتباه بإصابتهم.

الجزائر

سجلت السلطات الجزائرية مساء الثلاثاء، 716 إصابة و44 وفاة جراء فيروس كورونا، وتعافى من المصابين 46 شخصا.

وحث الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون الثلاثاء المواطنين، على التحلي “بالانضباط” للمساعدة في التغلب على انتشار فيروس كورونا، في الوقت الذي ارتفع فيه عدد حالات الإصابة والوفيات جراء الفيروس.

وقال تبون في كلمة بثها التلفزيون الرسمي إن الحكومة لا تزال قادرة على التعامل مع الموقف، رغم التراجع في عائدات الطاقة التي تعد المصدر الرئيسي لإيرادات الدولة.

وكانت الجزائر العضو بمنظمة أوبك قررت في وقت سابق هذا الشهر خفض الإنفاق العام بنسبة 30 في المئة وتقليص الاستثمار في مجال الطاقة إلى النصف لهذا العام، ليصل إلى سبعة مليارات دولار وتأجيل بعض المشروعات الاجتماعية والاقتصادية، بعد أن تسبب فيروس كورونا في تراجع حاد في أسعار النفط العالمية.

وقال تبون في حديث لبعض وسائل الإعلام المحلية: “ما ينقصنا أكثر هو التحلي بالانضباط في تطبيق النصائح، التي يقدمها الأطباء والالتزام بالحجر الصحي”.

وتجاهل بعض الجزائريين الخطوات التي اتخذتها الحكومة للحد من انتشار الفيروس، بما في ذلك حظر ليلي للتجول في عشر محافظات وعزل تام في منطقة البليدة جنوب العاصمة الجزائرية.

ومن المقرر أن تنفق الحكومة 100 مليون دولار لاستيراد معدات منها 100 مليون قناع طبي من الصين، إضافة إلى إنتاج 90 ألف قناع يوميا على المستوى المحلي.

وقال تبون إن الجزائر “تمتلك كل الإمكانيات والوسائل لمواجهة هذا الوباء”، مضيفا أنه في ما يتعلق بالمواد الغذائية فإن المخزون يكفي خمسة أشهر على الأقل ولا يوجد ما يدعو للفزع.

تونس

سجلت السلطات التونسية مساء الثلاثاء، 394 إصابة بفيروس كورونا بينهم 10 وفيات، إلى جانب تماثل 3 مصابين للشفاء.

وقالت الرئاسة التونسية الثلاثاء، إن الرئيس قيس سعيد قرر تمديد الحظر الصحي العام لمدة أسبوعين، حتى 19 نيسان/ أبريل المقبل، لوقف تفشي فيروس كورونا.

وكانت تونس أعلنت سابقا الحجر الصحي حتى الرابع من نيسان/ أبريل، لكن التخوف من زيادة تفشي الفيروس عجلت بانعقاد مجلس الأمن القومي مرة أخرى وتمديد الحظر.

وقال الرئيس في كلمة له أمام المجلس: “طلبنا من المواطنين البقاء في بيوتهم، لكن لم نفكر كيف سيعيشون وكيف سيوفرون طعامهم (..) هناك أخطاء حصلت ويجب الاعتراف بها”، مضيفا أنه لا بد من إيصال المؤونة بسرعة للتونسيين، حتى تكون حياتهم مقبولة.

وأعلنت الحكومة عن تخصيص مساعدات مالية للفقراء، لكن لم يبدأ توزيعها، ما أثار غضبا في المناطق الفقيرة في العاصمة ومدن أخرى.

إصابات لبنان

أعلنت وزارة الصحة اللبنانية الأربعاء، أن عدد الحالات المثبتة مخبريا بفيروس كورونا المستجد “كوفيد-19″، بلغت 479 حالة، بزادة 16 حالة عن يوم الثلاثاء.

وذكرت الوزارة في بيان أوردته الوكالة الوطنية للإعلام (رسمية)، أن “عدد الفحوصات التي أجريت في الساعات الأربع والعشرين الماضية، بلغ 490 فحصا”، لافتة إلى أنه “لم يتم تسجيل أي وفاة جديدة بالفيروس، ويستقر عدد الوفيات حتى تاريخه على 12 حالة”.

 
كلمات دليلية
نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام الموقع ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، ولتحليل حركة الزيارات لدينا.. المزيد
موافق