السفينة الأممية تغادر الحديدة بعد أيام من الإحتجاز

27 مارس 2020
السفينة الأممية تغادر الحديدة بعد أيام من الإحتجاز
عدن نيوز – متابعات:

غادرت سفينة الأمم المتحدة مساء اليوم الجمعة ميناء الحديدة بعد احتجاز دام ثلاثة أيام من قبل مليشيا جماعة الحوثيين.

وقالت مصادر مطلعة إن السفينة غادرت الميناء عصر اليوم، متوجهة الى ميناء المخا، لنقل ضباط الارتباط عن الجانب الحكومي في غرفة عمليات البعثة الأممية، وأكد موقع “قوات العمالقة” على شبكة الانترنت تلك المعلومات.

وكانت الحكومة اليمنية اتهمت الحوثيين، يوم الثلاثاء، باقتحام سفينة الأمم المتحدة ومنعها من مغادرة ميناء الحديدة، لنقل ضباط مراقبة بالفريق الحكومي عالقين منذ تعليق عمل الفريق الحكومي في الـ11 من مارس الجاري.

وجاء قرار تعليق عمل الفريق الحكومي في غرفة عمليات البعثة الأممية بعد أن استهدفت مليشيا الحوثي أحد ضباط الرقابة (العقيد محمد الصليحي) التابع للفريق بعيار ناري شرقي الحديدة، والذي يخضع للعلاج الآن في غرفة العناية المشددة.

ونفت ميليشيا الحوثي تلك الاتهامات ووصفها “محمد القادري” عضو فريق الحوثيين في اللجنة المشتركة لإعادة الانتشار بالحديدة، بأنها “مزاعم لا اساس لها من الصحة وتندرج ضمن الأكاذيب والافتراءات التي يختلقها الطرف الآخر، بهدف التنصل من التزاماتهم لتنفيذ اتفاق السويد واستمرارهم في ارتكاب الخروقات المتواصلة”.

ولم ينفِ القيادي الحوثي في تصريحه الذي نشرته صحيفة 26 سبتمبر الخاضعة لسيطرتهم في صنعاء، اقتحام السفينة واحتجازها، لكنه حمل “الأمم المتحدة مسؤولية تعنت الطرف الآخر وممارساته.. والاعتداء على نقاط الارتباط والتي ادت الى وقوع ضحايا من ضباط الارتباط”.

 
نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام الموقع ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، ولتحليل حركة الزيارات لدينا.. المزيد
موافق