عدن.. وثيقة رسمية تكشف عدم جاهزية الحجر الصحي في البريقة لمواجهة فيروس كورونا

26 مارس 2020
عدن.. وثيقة رسمية تكشف عدم جاهزية الحجر الصحي في البريقة لمواجهة فيروس كورونا

كشفت وثيقة تحصلت تداولتها مواقع صحفية اليوم الخميس عدم جهوزية محجر مستشفى الأمل بالبريقة لمجابهة اي حالات اصابة بفيروس كورونا في عدن.

الوثيقة التي قالت صحيفة “عدن الغد” انها تلقت نسخة منها هي رسالة رسمية صدرت من مدير مكتب الصحة بعدن د . جمال خدابخش موجهة الى محافظ عدن احمد سالمين يبلغه فيها بان المكتب لاعلم له بالتجهيزات التي وصلت من منظمة الصحة العالمية الخاصة بالوباء.

وفي الرسالة يؤكد خدابخش ان المحجر الصحي في البريقة غير جاهز .

ودعا خدابخش المحافظ سالمين الى ضرورة التحرك العاجل .

adennews26 03 2020 578738 - عدن نيوز

وجاء في الرسالة :

لأخ محافظ محافظة عدن رئيس المجلس المحلي الأستاذ أحمد سالم ربيع المحترم تحيه طيبه وبعد
| الموصوع / دعم منظمة الصحة العالميه لمجابهة فيروس كرونا
نهديكم أطيب التحيات . . . متمنين لكم دوام النجاح في عملكم .
إشارة الى الموضوع أعلاه . . . نود افادتكم بأنه قد تم وصول اغلب التجهيزات والمعدات الطبيه لمجابهة فيروس كرونا الي عدن عن طريق المطار وميناء عدن والقادمة من مركز الملك سلمان للإغاثه من خلال منظمة الصحة العالميه وهي حاليا في مخازنها نحن في مكتب صحة عدن لم نتسلم اي كشف من هذه التجهيزات والمعدات اكان من قبل المنظمه أو من وزارة الصحه كما أننا لم نستلم خطة توزيعها حتى هذه اللحظة والتي تجعلنا نتحمل مسئوليه كبيره في تأخير و عدم رفد الحجر الصحي بالبريقه وبعض مراكز الوبائيات ( الحميات ) في مديريات عدن وبالتالي يعكس نفسه على عدم مصداقيتنا أمام مواطني محافظة عدن وكوادرها الطبية والفنية العاملة في قطاع الصحه خاصة في توفير حماية السلامة المهنية لهم لذا نرجو من سيادتكم التدخل ومخاطبة الجهات ذات العلاقه واتخاذ ما يلزم من إجراءات لكي نستطيع أن نستكمل من اعداد وتجهيز الحجر الصحي والمراكز الأخرى علما بأن هناك 81 سيارة إسعاف قد وصلت ومحافظة عدن بحاجة ماسة الى عشرون سيارة إسعاف على أقل تقدير .
تفضلوا منا فائق الاحترام والتقدير

در أ . د . جمال بعد اس ناخش مدير عام الصحة وا لسكان

عدن نسخه مع التحيه معالي وزير الصحة العامة والسكان

 
نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام الموقع ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، ولتحليل حركة الزيارات لدينا.. المزيد
موافق