سقوط جرحى في قصف مليشيات حفتر لسجن في العاصمة طرابلس

25 مارس 2020
سقوط جرحى في قصف مليشيات حفتر لسجن في العاصمة طرابلس
عدن نيوز - متابعات:

ناشدت الحكومة الليبية، الثلاثاء، المجتمع الدولي والمنظمات بالتدخل الفوري لوقف استهداف سجن جنوبي العاصمة طرابلس، من قبل ميليشيا اللواء المتقاعد خليفة حفتر.

جاء ذلك في بيان لوزير العدل الليبي بحكومة الوفاق المعترف بها دوليا، محمد عبدالواحد لملوم، نشره المركز الإعلامي لعملية “بركان الغضب”، بعد ساعات من تعرض سجن “عين زارة” للقصف من قبل مليشيات حفتر.

وحذّر البيان من أن السجن يأوي أكثر من 420 سجينا، مشيرا إلى إصابة ثلاثة من العاملين بالسجن.

ودعت الوزارة إلى السماح للأطقم الطبية بالدخول وإخلاء الجرحى والمصابين، وتمكين فرق المساعدة من إخلاء باقي السجناء ونقلهم إلى مكان آمن.

وحملت الوزارة المسؤولية القانونية والأخلاقية للقوات المعتدية على العاصمة (مليشيات حفتر)، محذرة من أن الوضع “على قاب قوس أو أدنى من وقوع كارثة إنسانية اذا لم يتوقف الاستهداف المباشر على المؤسسة (السجن) ومحيطها”.

وفي وقت سابق الثلاثاء، أعلنت قوات الحكومة الليبية إصابة ثلاثة عناصر يتبعون للشرطة القضائية جراء قصف سجن “عين زارة” من قبل مليشيات حفتر.

وفي تصريح للأناضول، قال مصطفى المجعي، الناطق باسم المركز الإعلامي لعملية “بركان الغضب” التابعة للحكومة الليبية، إن “مليشيات حفتر استهدفت اليوم بالقصف المدفعي سجن عين زارة بطرابلس، مما تسبب في إصابة 3 عناصر أمنية تقوم بحماية السجن”.

وأضاف المجعي أن الرقم أوّلي ومرشح للارتقاع، لأن القصف استهدف سجنا يضم مجموعة من السجناء.

ورغم إعلانها السبت الموافقة على هدنة إنسانية للتركيز على جهود مكافحة فيروس كورونا، إلا أن ميليشيات حفتر تخرق التزاماتها بقصف مواقع مختلفة بالعاصمة.

وبوتيرة يومية، تخرق قوات حفتر وقف إطلاق النار عبر شن هجمات على طرابلس، مقر حكومة الوفاق، ضمن عملية عسكرية مستمرة منذ 4 أبريل/ نيسان 2019.

 
نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام الموقع ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، ولتحليل حركة الزيارات لدينا.. المزيد
موافق