غضب شعبي واسع بعد رفض محافظ تعز الخضوع لإجراءات فحص “كورونا” (رصد)

24 مارس 2020
غضب شعبي واسع بعد رفض محافظ تعز الخضوع لإجراءات فحص “كورونا” (رصد)
عدن نيوز – وحدة التقارير (خاص) – أبو زين:

اندلع غضب شعبي متصاعد ضد محافظ تعز، نبيل شمسان، بعد رفضه الخضوع لإجراءات فحص وباء “كورونا كوفيد 19” على أحد مداخل المحافظة، صباح اليوم الثلاثاء.

وتسبب فيروس كورونا في تعطل الحياة الطبيعية وتقييد حركة التنقلات والتجارة في معظم دول العالم منذ رصده لأول مرة في مدينة ووهان الصينية مطلع يناير الماضي، الأمر الذي نجم عنه خسائر اقتصادية فادحة، بالإضافة إلى خسائر كبيرة في الأرواح، فيما لا يزال عدد محدود من الدول، بينها اليمن، خارج إطار العدوى حتى اليوم.

وعلى الرغم من خطورة الفيروس وتحذيرات منظمة الصحة الدولية للسلطات في اليمن على ضرورة توخي الحذر واجراء كافة الاحتياطات اللازمة لكبح جماح الفيروس، وكذا القرارات الجريئة والمتقدمة التي اتخذتها الحكومة الشرعية في الأيام الماضية ، والتي كان من بينها تعليق العمل في معظم المصالح الحكومية ووقف صلاة الجمعة والجماعة في المساجد، إلا أن شمسان أصر على دخول تعز رافضاً إجراء الفحص عند مدخل المدينة الغربي، حيث يتواجد فريق صحي تطوعي.

وقالت مصادر محلية لعدن نيوز أن “شمسان” دخل إلى مدينة تعز برفقة ستة أطقم تقل عشرات من المرافقين، وذلك بعد أيام من وصوله من العاصمة المصرية القاهرة التي تشهد تفشياً لفيروس كورونا المستجد، دون أن يخضع لإجراءات الكشف عن أعراض كورونا، وهو ما أثار استياء واسعاً لدى أبناء تعز.

ووصف كثيرون الخطوة التي أقدم عليها شمسان بأنها خطوة طائشة واستهتار غير مقبول بالصحة العامة للسكان في تعز.

وقال الناشط نعمان السلامي إن أي ظهور لوباء كورونا في تعز سيكون المتسبب الأول والأخير فيه هو محافظ تعز، وإنه لو قدر لتعز أن تشهد كارثة وخسائر في الأرواح وانهياراً في المنظومة الصحية فإن معاقبة شمسان وتلقيه أشد العقوبات لن تكون كافية بحق الجريمة الاستهتار وتهديد أرواح السكان في المدينة.

من جهته طالب الناشط أحمد الصلوي بعزل المحافظ وأفراد حراسته ووضعهم في الحجر الصحي، احترازاً من إمكانية تعرضه للإصابة بالوباء ونشره للفيروس في تعز.

https://www.facebook.com/groups/632368190655623/permalink/633523403873435/

وتداول ناشطون مقطع فيديو يظهر المحافظ وهو يدخل إلى تعز ضمن موكب من الأطقم المسلحة المحملة بعشرات المسلحين، حيث يحاول المتطوعون الصحيون إيقاف الموكب والبدء بفحص المحافظ والمسلحين المرافقين له، لكن الموكب يرفض التوقف ويدخل تعز عنوة.

ووصف الناشط أحمد الأشول المقطع المتداول بالقول: هذا فيديو يفور الدم. واصفاً تصرف المحافظ تجاه اللجنة الصحية بأنه تصرف مسئول فاسد وسارق.

وطالب الناشط فايز الرازحي بسرعة إقالة شمسان من منصبه بسبب ارتكابه لهذه المخالفة الجسيمة.

ووجه الناشط الإعلامي محمد مهيوب، بلاغاً لأبناء تعز، محذراً إياهم من شمسان الذي “لم يتوقف للكشف وقياس الحرارة، وجاء مسرعاً حتى أنه لم يفتح زجاج سيارته ليشيد بعمل الشباب”.

ولم يستبعد مهيوب احتمالية قيام شمسان، العائد من مصر التي تشهد تفشياً للفيروس، بجلب الفيروس معه إلى تعز.

وتابع: هذا هو محافظ تعز، دخل المدينة وربما جلب معه المرض. لا يهم نموت أو نعيش. هذا هو كورونا وهذه شغلته.

 
نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام الموقع ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، ولتحليل حركة الزيارات لدينا.. المزيد
موافق