زمن الفن الجميل.. للمرة الأولى “أم كلثوم” تعود للمسرح عبر تقنية “الهولوغام”

25 فبراير 2020
زمن الفن الجميل.. للمرة الأولى “أم كلثوم” تعود للمسرح عبر تقنية “الهولوغام”
عدن نيوز – فنون:

تستعيد دار الأوبرا المصرية أجواء زمن الفن الجميل، مع عودة «كوكب الشرق» أم كلثوم إلى مسرحها مرة أخرى عبر تقنية الهولوغرام في 6 مارس (آذار) المقبل، وذلك للمرة الأولى في تاريخ دار الأوبرا ووزارة الثقافة المصرية، التي تسعى لمواكبة الطفرات التي حققتها التقنيات الحديثة ومخاطبة أبناء الوطن من خلالها، خصوصاً بعد ملاحظة تأثيرها الواضح في الحياة اليومية.
ويفتح تطويع الوسائل المتطورة آفاقاً جديدة للإبداع المصري، وفق الدكتورة إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة المصرية، التي أضافت في بيان صحافي أمس، أنّ الحفل يأتي انطلاقاً من ضرورة استخدام الأساليب الحديثة لجذب النشء والأجيال الجديدة بهدف مواجهة الابتذال وتوجيه الأنظار إلى التراث الراقي للفنون في طريق إعادة تشكيل وعي المجتمع.
وعن اختيار أم كلثوم لتنفيذ الحفل الأول بروائعها المميزة، قالت إيناس عبد الدايم إنّ «سيدة الغناء العربي أحد أهم أيقونات الطرب في العالم العربي وتعد أعمالها نموذجاً للتفرد، ولذلك ما زالت تحيا في وجدان الشعب المصري والعربي».
وظهرت أم كلثوم عبر تقنية الهولوغرام لأول مرة في منطقة الشرق الأوسط بمدينة العلا السعودية في بداية العام الماضي، ضمن حفلات مهرجان شتاء طنطورة، حيث شارك الجمهور لأكثر من ساعة في الغناء مع صورة أم كلثوم ثلاثية الأبعاد وهي تغني أكثر أغانيها شعبية، على غرار «أنت عمري»، و«سيرة الحب»، و«لسه فاكر»، و«ألف ليلة وليلة». وانبهر الجمهور بتحرك الأيقونة على المسرح، كما كانت تفعل منذ عقود، خصوصاً بعد إعادة فريق من التقنيين تشكيل حركات المغنية الراحلة بدقة، وذلك بعد تحليلهم لعدد كبير من العروض المسجلة لها، وفي حفل مدينة العلا، لم يكن العرض كله عبارة عن تجسيد لصورة «هولوغرامية» فقط، إذ كانت صورة أم كلثوم مدعومة بفرقة أوركسترا حية.
ووفق الدكتور مجدي صابر رئيس دار الأوبرا المصرية، فإنّ وزارة الثقافة توفر كل سبل الدعم والمساندة لإنجاح التجربة الجديدة، التي اعتبرها بأنّها «إضافة مهمة لبرنامج الأوبرا».
حفل أم كلثوم تحييه الفرقة الموسيقية بقيادة المايسترو مصطفى حلمي وتجسد خلاله النجمتان مي فاروق، وريهام عبد الحكيم شخصية أم كلثوم، ومن إخراج جيهان مرسي.
واحتفلت مصر بذكرى أم كلثوم، التي تُوفيت في 3 فبراير (شباط) 1975. عبر فعاليات عدة، في بداية الشهر الجاري، أبرزها احتفالية أقامتها دار الأوبرا المصرية تحت قيادة المايسترو سليم سحاب.
والهولوغرام صورة ثلاثية الأبعاد، أُنشئت باستخدام إسقاط فوتوغرافي، وهو عبارة عن عرض مرئي يُعيد إنشاء الصورة وعرضها بصوره ثلاثية الأبعاد، وذلك بطريقة عالية الجودة، لتطفو الصورة في الهواء كمجسم هلامي ثلاثـي الأبعاد يظهر كطيف مـن الألوان المتجسدة على الشكل المراد عرضه.
وتمتعت «كوكب الشرق»، أم كلثوم بشهرة واسعة في أنحاء العالم العربي، خلال حياتها، ولم تخفت هذه الشهرة بعد رحيلها، وعدّ بعض الكتاب جنازتها من أكبر الجنازات في العالم، بعدما قدروا عدد مشيعيها بنحو مليوني شخص.