برلماني ايراني يتهم السلطات بالاهمال بعد وفاة 50 مصاباً بفيروس كورونا في قُم

25 فبراير 2020
برلماني ايراني يتهم السلطات بالاهمال بعد وفاة 50 مصاباً بفيروس كورونا في قُم
عدن نيوز - متابعات:

قال النائب البرلماني عن محافظة “قم” الإيرانية، أحمد أمير أبادي، أن 50 إيرانياً فقدوا أرواحهم خلال أسبوعين في المحافظة، نتيجة إصابتهم بفيروس “كورونا” الجديد، متهماً وزارة الصحة بالإهمال والتستّر على الأمر.

جاء ذلك في كلمة له، في البرلمان الإيراني، بحسب ما ذكرته وكالة العمال الإيرانية “إيلنا”.

وأضاف مخاطباً النواب في البرلمان: “خلال الأسبوعين الأخيرين، فقد 50 شخصاً أرواحهم، نتيجة فيروس كورونا، وزير الصحة مسؤول عن التقصير.”

وأشار إلى أن الفيروس ظهر في المدينة قبل 3 أسابيع، متهماً سلطات البلاد بالتأخر عن إصدار بيان رسمي حول ذلك، وعدم مكافحة “كورونا” كما ينبغي.

واشتكى البرلماني الإيراني، من سوء الوضع في “قم”، مبيناً أن ممرضي المشافي لا يملكون التجهيزات الخاصة للوقاية من “كورونا”، فضلاً عن نقص المعدات في المشافي، والأقنعة الواقية في الصيدليات.

وطالب “أمير أبادي”، وزير الصحة في بلاده، بفرض حجر صحي على مدينة “قم”.

وفي وقت سابق اليوم، أعلنت السلطات الإيرانية، ارتفاع حالات الوفاة جراء فيروس كورونا إلى 12، وتشخيص الإصابة بالفيروس لدى 47 شخصا.

وظهر الفيروس الغامض في الصين، لأول مرة في 12 ديسمبر/كانون الأول 2019، بمدينة ووهان (وسط)، إلا أن بكين كشفت عنه رسميا منتصف يناير/كانون الثاني الماضي.

وأعلنت منظمة الصحة العالمية في وقت سابق حالة الطوارئ على نطاق دولي لمواجهة تفشي الفيروس، الذي انتشر لاحقا في عدة بلدان، ما تسبب في حالة رعب سادت العالم أجمع.

 
كلمات دليلية
نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام الموقع ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، ولتحليل حركة الزيارات لدينا.. المزيد
موافق