شبوة مجلس شباب الثورة يطالب الرئيس هادي العودة الى الوطن وإدارة الدولة بعيدا عن الاملاءات والضغوطات الخارجية

13 فبراير 2020
شبوة مجلس شباب الثورة يطالب الرئيس هادي العودة الى الوطن وإدارة الدولة بعيدا عن الاملاءات والضغوطات الخارجية
عدن نيوز - خاص :

احتفل شباب الثورة عصر الثلاثاء بمناسبة الذكرى التاسعة لثورة فبراير المجيدة وسط مدينة عتق عاصمة محافظة شبوة.

وخلال الحفل الذي حضرة المئات من شباب الثورة طالب الشباب بعودة الرئيس هادي وحكومته إلى أرض الوطن لممارسة مهامهم بعيدا عن الإملاءات الضغوطات الخارجية.

ننشر نص كلمة مجلس شباب الثورة شبوة
كلمة بمناسبة الذكرى التاسعة لثورة فبراير المجيدة

تمر علينا اليوم الذكرى التاسعة لثورة الشباب السلمية 11 فبراير ثورة الحرية والكرامة وخلاص الشعب اليمني من الدكتاتورية والحكم العائلي.

ان ثورة فبراير لم تكن ترفا ولا طيشا بل كانت ضرورة وطنية ملحة لوضع حداً للاختلالات والتخبط الذي أصاب نظام الحكم وانعكس سلبا على حياة المواطن اليمني، وقد كانت ثورة فبراير المجيدة رادعا للعبث بالدستور والقوانين اذ حالت دون أي تعديلات دستورية من شأنها تأبيد الحاكم الفرد وتوريث السلطة.

لقد سطر ثوار فبراير اروع الأمثلة في التعبير السلمي الحضاري عن مطالبهم خلال سنوات الاعتصام في الميادين حتى أعلنوا عن رفع خيامهم رغم تعرضهم للقتل والحرق من قبل النظام السابق، ليعودا الى جبهات القتال مدافعين عن الجمهورية والوطن واهدافهم التي ضحوا من أجلها عقب انقلاب مليشيات الحوثي الإيرانية.

ان ثورة 11 فبراير أنجزت مهامها في صناعة حالة ثورية سلمية حضارية واسعة واحدثت تغييرات مفصلية وهيأت الظروف لاحداث تغيير حقيقي على مستوى النظام، وانه من الخطأ تحميل 11 فبراير مسئولية الإخفاقات اللاحقة ومن المهم إعادة النظر في مجمل العوامل والمسببات التي اوصلتنا الى هذه المآلات بوعي وموضوعية بعيدا عن الانفعالات والنظرات القاصرة.

وبرغم ما وصلت اليه اليمن من احتراب وتمزق نتيجة ذلك الانقلاب الذي استدعى لتدخلات إقليمية ودولية فاقمت المأساة، الا ان اليمن وشعبه العظيم عازم على استعادة الحلم وإقامة دولته الوطنية كاملة السيادة على التراب اليمني.

واننا نجدها فرصة التذكير بعدد من القضايا في هذه المناسبة:

– نقف اجلالا للشهداء ونترحم على كل أبناء اليمن الابرار الذين لم يترددوا في بذل دمائهم من اجل ان يعيش شعبنا بحرية وكرامة ويخلع اغلال الدكتاتورية عنه.

– اننا في شباب الثورة بمحافظة شبوة نؤكد على تمسكنا بأهداف الثورة المجيدة التي رسمها احرار فبراير وخطوها بدمائهم الزكية والطهارة حتى تحقيق تلك الاهداف.

– ندعوا كافة أبناء الشعب اليمني للوقوف صفا واحدا لاستعادة الدولة وتحرير العاصمة من مليشيات الحوثي الانقلابية والتي انقلبت على مكتسبات الثورة والاجماع الوطني سعيا لاعادة الحكم الامامي الكهنوتي الذي ثار عليه اباءنا في ثورة 26 سبتمبر المجيدة.

– نطالب الرئيس عبدربه منصور هادي وحكومته سرعة العودة إلى الوطن وإدارة شؤون البلاد بعيد عن الإملاءات والضغوطات الخارجية لتعزيز مفهوم الدولة وتفعيل مؤسساتها للقيام بواجباتها والحفاظ على كافة أراضيها وسيادتها الوطنية.

– نشيد بكافة الجهود التي تبذلها السلطة المحلية بالمحافظة من أجل تعزيز دور الأمن وتفعيل مؤسسات الدولة في الجوانب الأمنية والخدمية وما تشهده المحافظة من حراك تنموي.

– ندعو كافة أبناء محافظة شبوة من شخصيات اجتماعية وقوى سياسية ومنظمات مجتمع مدني إلى توحيد الصف وجمع الكلمة وتغليب مصلحة شبوة على المصالح الشخصية الضيقة والعمل جميعا لمواجهة التحديات وإبراز شبوة بصورتها الناصعة التي تليق بتضحيات ابنائها.

الرحمة والخلود لشهداء الثورة والشفاء العاجل لجرحاها حفظ الله الوطن من كل مكروه

 
نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام الموقع ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، ولتحليل حركة الزيارات لدينا.. المزيد
موافق